Photo: Christian Ditsch - EPD
15. مارس 2020

برلين “مغلقة” حتى إشعار آخر.. لائحة الحظر الحكومي

أقرت حكومة ولاية برلين أمس لائحة تضم مجموعة من إجراءات مشددة، لمنع انتشار فيروس كورونا COVID-19، فيما يعرف بـ Shutdown، يأتي ذلك في إطار خطة الدولة الألمانية لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

إلغاء جميع الفعاليات لأكثر من 50 شخص

تضمنت لائحة الحظر، الفعاليات العامة والخاصة التي تضم أكثر من 50 مشارك، ويشمل ذلك النوادي والبارات والكازينوهات والمعارض التجارية والشركات وبيوت الدعارة ودور السينما والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية والكنائس والمساجد والمعابد اليهودية والصالات الرياضية العامة والخاصة والمسابح. وفي حال تضمنت الفعالية أقل من 50 مشارك، وجب على منظم الفعالية تسجيل قائمة بأسماء الحضور، وأرقام هواتفهم وعناوينهم، والاحتفاظ بالقائمة لمدة لا تقل عن 4 أسابيع يقدمها للإدارة الصحية عند الطلب.

إلغاء حفلات الزفاف وشروط محددة للمطاعم

تقرر أيضًا إلغاء حفلات الزفاف، مسؤولة الصحة بحكومة ولاية برلين ديليك كاليسي SPD قالت: “ببساطة لم يعد هناك وقت للحفلات”، كما أوصت أيضًا بإلغاء حفلات أعياد الميلاد، وبالنسبة للجنازات يجب ألا تضم الجنازة أكثر من 50 شخص مع قوائم بالأسماء وأرقام الهواتف والعناوين تقدم لإدارة الصحة عند الطلب. أما المطاعم فيسمح بفتحها لتقديم الأطباق الجاهزة بشرط أن تبتعد الطاولات عن بعضها البعض مسافة لا تقل عن متر ونصف، أما المطاعم التي يسمح فيها التدخين فيجب أن تغلق.

قيود كبيرة على المشافي

قررت حكومة الولاية استمرار العمل في المرافق العامة وكل ما يحتاجه الناس كالمشافي والنقل العام وإمدادات المياه، لكن تم فرض قيود كبيرة على زيارات المشافي، فالمرضى لا يمكنهم استقبال الزيارات، كما سيتم عزل المرضى تحت 16 سنة والذين يعانون أمراضًا في الجهاز التنفسي.

تنظيم بيع السلع بالسوبر ماركت

إيديكا أول سوبر ماركت في برلين يحاول تنظيم السلوك الاستلاكي بفرض بعض قواعد الشراء، خاصة سلع مثل المعكرونة والمعلبات وقبل كل ذلك ورق التواليت، حيث طالب إحدى فروع إيديكا الزبائن من خلال شاشة عرض كتب عليها: “عزيزي المستهلك، وفقًا للظروف الحالية، يسمح لكل متسوق شراء رزمة واحدة من ورق التواليت، أما المعكرونة والأرز والدقيق والسكر والمعلبات تباع بحد أقصى 3 وحدات لكل نوع للشخص الواحد”.

موللر علينا أن نتضامن معًا

عمدة برلين ميشائيل موللر علق على حزمة الإجراءات الجديدة بأن ذلك من شأنه إبطاء انتشار الفيروس، وشدد على أهمية التقليل من الاتصالات الاجتماعية إلى الحد الأدنى، مضيفًا: “يجب علينا جميعًا أن نتضامن مع بعضنا البعض وأن ندعم بعضنا البعض ونساعد طالما هناك حاجة للمساعدة، يحتاج كبار السن على وجه الخصوص إلى دعمنا لأنهم أكثر مجموعة معرضة للخطر”. المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أكدت على أهمية إبطاء انتشار العدوى وقالت: “يمكن لكل فرد المساهمة بسلوكه الشخصي لحماية كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة”.

الوضع الاقتصادي ومساندة الشركات

جاء في البيان الإعلامي للحكومة الاتحادية حول أزمة كورونا الحالية، بأن الحكومة تعلم جيدًا تأثير الإجراءات التي قررتها لمواجهة انتشار الفيروس على الاقتصاد، لذلك وافقت الحكومة على السماح بما يسمى Kurzarbeitergeld وهو يعني قيام الشركات بدفع رواتب موظفيها فقط عن الفترات المسجلة للعمل (والتي بالطبع تم تقليصها عن فترات دوامهم الأساسية نتيجة الظروف الراهنة) مع قيام الحكومة بدفع الفارق للعمال.

المصادر:

Presse- und Informationsamt des Landes Berlin – Presse- und Informationsamt der Bundesregierung – rbb24.de – morgenpost.de