Photo by epd/Steffen Schellhorn
1. مارس 2020

ما يجب معرفته حول فيروس كورونا

++ 13 مارس / آذار الساعه 14:02 – ارتفع عدد الإصابات بفیروس کورونا COVID-19 بولایه برلین إلى 158 حاله، وکان عمده برلین میشائیل موللر أعلن صباح الیوم البدء بإغلاق تدریجی للمدارس ودور الرعایه النهاریه اعتبارًا من الأسبوع المقبل، کما نصح الخبراء بأن یحاول الجمیع التخفیف من التواصل الاجتماعی لتقلیل عدد الإصابات المحتمله الفتره المقبله، کی تتمکن المؤسسات المعنیه من التعامل مع الموقف حتى لا یصاب الجمیع فی نفس الوقت!

إغلاق جوب سنتر وفولکس هوخ شوله!

13 مارس / آذار الساعه 14:02- أعلن جوب سنتر فرع فریدریشسهاین کرویتسبیرج بأنه سیتوقف عن استقبال العملاء ابتداءًا من یوم الإثنین القادم، کما أکد أن حالات الطوارئ المتعلقه بالدفع النقدی ستتم فقط فی مکتب الاستقبال، وکل ما عدا ذلک یمکن القیام به عبر الهاتف أو عبر الإنترنت، ولا یزال من غیر الواضح ما إذا کانت ستقوم الفروع الأخرى بنفس الشیء. فی نفس السیاق قام حی میته بإغلاق مدرسه الفولکس هوخ شوله التابعه له اعتبارًا من یوم الأحد ویشمل کل فروع المدرسه، وهذا الإجراء ساری حتى 19 أبریل/ نیسان المقبل، هذا وقد أعلن المتحف الیهودی أنه مغلق ابتداءًا من غدًا السبت حتى إشعار آخر.

عدم استبعاد سیناریو إیطالیا

++ 13 مارس/ آذار الساعه 12:28- ناشد رئیس معهد روبرت کوخ، لوثر فیلر الجمیع فی ألمانیا بالحد من التواصل الاجتماعی المباشر، وقال: “على کل منا أن یفکر فیما یمکننا القیام به وأین یجب ألا نذهب”، وأفاد بأن السیناریو الإیطالی لیس مستبعدًا بما فی ذلک الإجبار على الفرز مع تمنیه بعدم حدوث ذلک! وشدد على أهمیه إبطاء انتشار المرض لضمان القدره على معالجه الحالات الحرجه فی المشافی، کما نصح بالحفاظ على التهویه الجیده لأماکن تواجد الناس معتبرًا هذا بمثابه “اختبار لألمانیا ولمشافی”.

إغلاق المدارس ودور الرعایه النهاریه

++ 13 مارس/ آذار الساعه 12:54- بالإضافه إلى کل من زارلاند وبایرن (حتى 20 أبریل/ نیسان) وبرلین، أعلنت ولایات ألمانیه أخرى عن إغلاق مدارسها ودور الرعایه النهاریه فیها، کما قررت أیضًا بریمن إغلاق المدارس ابتداءًا من یوم الإثنین القادم، ونیدر ساکسن سوف تقوم بالإغلاق لمده أسبوعین مع استثناء بعض المدارس الثانویه، حیث علیهم العوده ابتداءًا من 15 أبریل/ نیسان. وانسحب الأمر على ولایه الراینلاند بالاتینات، وشلیسفیج هولیشتاین أعلنت إغلاق مدارسها ودور الرعایه النهاریه حتى یوم 19 أبریل/ نیسان، کما قررت مکلینبورج فیستنرن إغلاق المدارس بروستوک وLudwigslust-Parchim ابتداءًا من یوم الاثنین، أما ولایه هیسن فقد تقرر الإغلاق فقط فی حی Rheingau-Taunus، أما بادن فوتیمبیرج فمن المنتظر اتخاذها للقرار الیوم، وولایتی ساکسن أنهالت وتورنجن ترغبان بالاستمرار فی عمل المدارس ودور الرعایه النهاریه.

تقیید الزیاره إلى بیوت المسنین

قررت الإداره الصحیه بحکومه ولایه برلین الحد من الزیارات لدور رعایه المسنین، وجعلها بالضروره القصوى، بهدف حمایه کبار السن من الإصابه بالفیروس، فهم الفئه الأکثر عرضه لخطر الموت بسبب الفیروس، وکانت مؤسسه روبرت کوخ أوصت من جانبها بسرعه اتخاذ التدابیر اللازمه للحجر الصحی حال ظهور الأعراض على أی من المقیمین بدور الرعایه، کما أوصت بإلغاء التجمعات الکبیره مثل الحفلات فی دور رعایه المسنین بکل أنحاء ألمانیا.

إغلاق بعض الصالات الریاضیه  والمسارح

قرر مکتب الریاضه التابع لحی شبانداو إغلاق کل الصالات الریاضیه والملاعب الریاضیه التابعه للحی ابتداءًا من الیوم الجمعه وذلک حتى الـ 3 من أبریل/ نیسان المقبل، وینسحب ذلک على کافه الأنشطه بما فیها التدریبات. أما مدینه بوتسدام فأعلنت إغلاق کافه المسابح بالمدینه أمس الخمیس إلى أجل غیر مسمى، کما عُلقت کل الحجوزات خلال فتره التوقف. وأُعلن عن إغلاق المتاحف وقاعات الحفلات الموسیقیه ودار الأوبرا والمسارح وتأجیل المزید من المعارض التجاریه وإلغاء معظم الفعالیات، کما ستلعب مبارایات الدوری الألمانی (بوندسلیغا) دون جمهور حتى اشعار آخر.

++ آخر تحديث: 12 مارس/ آذار الساعة 22:00

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في برلين إلى 137 حالة، في وقت أعلنت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عبر مؤتمر صحفي عقد قبل قليل أنه لن يتم إغلاق المدارس ولا دور الرعاية النهارية بشكل كامل في ألمانيا، ويمكن لكل ولاية تحديد ذلك لظروفها. تأتي هذه التصريحات عقب اجتماع المستشارة مع رؤساء وزراء الولايات الألمانية لبحث الأوضاع في ظل “أزمة كورونا”.وشدد المجتمعون على أهمية الوضع الاقتصادي وتأثير قرار إغلاق المدارس ودور الرعاية على آداء العاملين بالمشافي، كما أكدوا على دعم المشافي لعلاج الحالات الحرجة، ونصحت ميركل بتقليل التواصل الاجتماعي قدر الإمكان للحد من انتشار العدوى. في نفس السياق أكدت مسؤولة التعليم بحكومة ولاية برلين ساندرا شيريز على أهمية اتباع إجراءات مشددة لمكافحة الفيروس مع استمرار الفصول الدراسية، وحظر الرحلات المدرسية والمشي لمسافات طويلة وعدم تنظيم أية فعاليات خارج المنهاج المدرسي. جدير بالذكر أن الإدارة الصحية لولاية برلين أعلنت بالفعل إغلاق 8 مدارس بسبب فيروس كورونا تجدونها بالضغط هنا.

++ آخر تحديث 12 مارس/ آذار – 17:00

أعلنت إدارة الصحة والتمريض بحكومة ولاية برلين صباح اليوم ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا COVID-19 بالعاصمة الألمانية برلين إلى 123 حالة، كما أفادت الإدارة بأنه جاري الآن تحديد جهات الاتصال بالمرضى لأجل التواصل معهم وعزلهم كجزء من استراتيجية الاحتواء. ووفقًا لصحيفة مورجن بوست، عدد المصابين من الذكور بلغ 61 مقابل 56 من الإناث، وقد تم عزل 5 أشخاص فقط بالمشافي، وعزل البقية في منازلهم. كما أشار التقرير إلى أن الإصابات تأتي من أحياء شارلوتنبرج-فيلمرسدورف (23)، وفريرشاين كرويتسبيرج (14)، ومارتسان هيلرسدورف (3)، وليشتنبيرج (6)، وميته (18)، ونويكلن (7)، وبانكو (13)، وراينكيندورف (8)، وشبانداو (6)، وشتيجليتس تسيليندورف (14)، وتيمبلهوف شونبيرج (8)، وتريبتو كوبينيك (3).

أول حالة في مبنى للاجئين!

أًكدت صباح اليوم أول حالة إصابة بفيروس كورونا بأحد مراكز إيواء اللاجئين، وتبع ذلك القيام بعزل جميع سكان المبنى البالغ عددهم 135 مقيم، ووفقًا للتقارير سيتم تقديم الطعام للمقيمين بالمبنى من خلال المطاعم، حيث لا يمكنهم القيام بإعداد الطعام الآن في المطابخ المشتركة.

رفع الحظر عن الشاحنات وتقييد حركة السكك الحديدية

مسؤولة العمل والاندماج والشؤون الاجتماعية بحكومة ولاية برلين إيلكا برايتنباخ Linke أعلنت رفع الحظر عن الشاحنات حتى يتسنى توصيل الإمدادات إلى محلات السوبرماركت. كما أعلن عمدة ولاية برلين ميشائيل موللر SPD بأنه سيتم فرض قيود على حركة السكك الحديدية بسبب فيروس كورونا، وعندما سؤل عن احتمالية قيام شركة Deutsche Bahn بوقف الرحلات بين برلين وميونخ وكولونيا، أجاب بأن هذا أمر يجب أن يحدد على المستوى الاتحادي وسيتم مناقشة ذلك اليوم في مؤتمر رؤساء وزراء الولايات، كما اعترف موللر بالخطأ في التعاطي مع مشكلة انتشار الفيروس: “أعتقد أن كان يجب أن أقرر ألغاء كل الفعاليات بشكل أسرع” كما دعا لمستوى أفضل من التنسيق والتعاون عبر الحدود.

تأجيل الدراسة بالجامعات وإلغاء كرنفال الثقافات

تم تأجيل بدء الفصل الدراسي القادم إلى تاريخ 20 أبريل/ نيسان، هذا ما أعلنه عمدة ولاية برلين أيضًا ضمن مجموعة من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، كما أكد على أنه يمكن أن يتم التأجيل لأبعد من ذلك حال الضرورة، كما تقرر تعيين فريق عمل دائم لمتابعة الوضع يرأسه سكرتير الدولة للبحث العلمي في حكومة برلين شتيفن كراخ SPD. وبالإضافة إلى تأجيل بداية الفصل الدراسي، أعلنت حكومة برلين المحلية الإلغاء الفوري لكل المؤتمرات والاجتماعات والفعاليات المنظمة بواسطة الجامعات، كما يطلب من الطلاب والباحثين العائدين من مناطق العدوى الالتزام بالحجر الصحي منزليًا، كما لن يتم السماح برحلات العمل المقررة مسبقًا إلى أي من البلدان المصنفة بالموبوءة. كما تقرر أيضًا إلغاء مهرجان الثقافات في 29 مايو/ آيار إلى 1 يونيو / تموز، بحي كرويتسبيرج خوفًا من انتشار المرض، أُلغي أيضاً مهرجان Myfest والذي كان مقرراً في 1 مايو/ آيار. هذا بالإضافة إلى إلغاء كافة الفعاليات العامة التي يزيد فيها أعداد المشاركون عن 1000 مشارك، بالإضافة للفعاليات الثقافية والفنية والحفلات الموسيقية التي يزيد عدد الحضور فيها عن 500 شخص، كما تم تأجيل جميع المعارض التجارية، والعديد من الفعاليات الأخرى.

إجراء الاختبارات أونلاين بجامعة TU وإغلاق المكتبة

أعلنت الجامعة التقنية في برلين TU أنها تخطط لإجراء الامتحانات عبر الانتنت خلال الأسابيع القليلة القادمة، وقال رئيس الجامعة كريستيان تومسون بأنه بالطبع لا يوجد ضامن مطلق للجامعة بأن الطلبة لن يقوموا بالغش من خلال بعض الأصدقاء أو حتى أولياء الأمور ولكننا نعتمد على صدق الطلاب، مضيفًا أنه “هناك أيضًا غش في الامتحانات العادية”. كما تخطط الجامعة لتنظيم محاضرات الفصل الدراسي الصيفي عبر الانترنت حال تم التأجيل مرة أخرى، كما أعلنت إغلاق مكتبة الجامعة وصالات الكمبيورت إلى أجل غير مسمى ابتداءًا من اليوم الخميس. يذكر أن مكتبة الولاية ومكتبات جامعة هومبولدت بأن أبوابهما ستظل مفتوحة في الوقت الحالي.

منع شراء البطاقات في الحافلات

قررت شركة النقل البرلينية BVG التوقف عن بيع البطاقات في الحافلات للتقليل من خطورة انتشار العدوى، ولمنع التواصل مع السائقين قامت الشرطة بوضع شرائط تحذيرية تعزل السائق عن الركاب، كما سيمتنع السائق عن فتح باب الركاب المقابل لمقعده، وبالتالي أصبح يتعين على الركاب الدخول والخروج من الأبواب الخلفية، جاء قرار الشركة بعد تقدم العديد من السائقين بالشكوى خوفًا من العدوى.

المصادر:

rbb24.de – visitberlin.de – bz-berlin.de – morgenpost.de – berlin.de – berliner-zeitung.de – bild.de –

سلوکیات تعزز المناعه

ممارسه الریاضه: ریاضه التحمل المعتدله تعمل على تنشیط الجهاز المناعی، فهی یحفز کل من تکوین الخلایا المناعیه والأجسام المضاده، وتسمى بالغلوبولین المناعی. یوصى مثلاً بـ 30 إلى 60 دقیقه من تمرینات التحمل ثلاث مرات فی الأسبوع بالهواء الطلق.

التنفس بعمق فی الهواء النقی: یُعد الخروج للمشی کبدیل عن رکوب المترو أو وسائل النقل العامه إجراءً بسیط. فمن المهم أن یکون الغشاء المخاطی مزودًا بالدم والترطیب من أجل أداء وظیفته، ویساهم الهواء الخارجی البارد والرطب نسبیًا فی هذا الأمر، بینما یسبب الهواء الدافئ داخل البیوت بالجاف. على الأغشیه المخاطیه فی الجهاز التنفسی، هناک أسطول من الأجسام المضاده، التی شکلها الجسم بعد ملامسته السابقه للفیروسات ومن خلال اللقاحات.

االتعرض لأشعه الشمس أو تناول فیتامین D: یصنع الجسم عاده ما یکفی من الفیتامین D والذی یعمل على تعزیز الجهاز المناعی، وذلک عن طریق تعریض الوجه والذراعین للشمس لمده 10 دقائق یومیًا.. لذلک یجب أن تستمتعوا الآن بأشعه الشمس الربیعیه الأولى قدر الإمکان، أو تناولوا الفیتامین D على شکل أقراص لمده أربعه أسابیع – للبالغین بجرعه یومیه قدرها 1000 وحده دولیه.

تناول طعام صحی ومتنوع: اتباع نظام غذائی متنوع ومتوازن مهم لتزوید الجسم بجمیع الفیتامینات والمعادن والعناصر التی یحتاجها للعمل بشکل صحیح. لکن البروتین والکربوهیدرات والأحماض الدهنیه القیمه مطلوبه أیضًا بکمیات کافیه للحفاظ على دفاعات الجسم، کما یجب االاهتمام بنسبه کافیه من الدهون الصحیه غیر المشبعه، کتلک الموجوده فی المکسرات وزیت بذر الکتان والأسماک کالسلمون، ومن الضروری العمل على أن لا یکون هناک نقص بنسبه الحدید فی الجسم، وتجنب قله النوم والارهاق، الاقلاع عن التدخین، التحقق من حاله التطعیم، تناول فیتامین C فهو یحفز الخلایا المناعیه، وأیضاً الزنک، کما أن تناول التفاح وشرب الشای مفید، وتناول الزبادی یحفز عمل البکتیریا المفیده الموجوده فی الأمعاء.

أمل برلين تتمنى لكم الصحة والعافية..