©epd-Guido Schiefer
28. فبراير 2020

فيروس كورونا ليس نهاية العالم.. ونصائح لحماية الأطفال

“لا داعي للقلق بشأن الأطفال، فالإصابة بكورونا قليلة جدًا بالنسبة لهم، كما أنه لا توجد حالة إصابة واحدة في برلين”، بهذه الكلمات بدأ طبيب الأطفال ياكوب ماسك كلامه لصحيفة برلينر تسايتونج في مقابلة للحديث عما يجب اتباعه من إجراءات عند ظهور الأعراض على الأطفال، كما أكد د. ماسك على أن المخاطر تزداد في حالة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة أو أمراض نقص المناعة.

الخوف من الذعر لا من المرض!

وحول الفارق بين أعراض الإنفلونزا العادية وأعراض كورونا قال د. ماسك أنه لا يوجد أي فارق في الأعراض، ففي الحالتين يكون هناك سعال وحمى، لكن السؤال الأهم هو: هل كان هناك اتصال مع أشخاص آتين من مناطق العدوى في العالم، كالصين وإيران وإيطاليا؟ عندها يجب القلق. كما أكد على أن خوفه الكبير نابع من حالة الذعر التي انتابت الآباء والأمهات، حيث أنه سيكون من السيء جدًا الركض بالطفل ذعرًا إلى الطبيب ومن ثم الجلوس في غرفة الانتظار!

ما هو التصرف الصحيح حال ظهور أعراض؟

يشدد د. ماسك على ضرورة الاتصال بالخط الساخن الذي أعلنت عنه حكومة ولاية برلين (900282828) وذلك عند ظهور أي أعراض على الأطفال، وفي حال كانت النتائج سلبية يجب إعادة إجراء الاختبار مرة أخرى بعد فترة، نظرًا لطول مدة حضانة الفيروس! وبخصوص تجنب الحشود، رأى د. ماسك أن الأمر مازال بعيدًا عن هذه التخوفات، كما اعتبر استخدام المطهرات بهذه الكثافة يعد أمر مبالغ فيه!

كورونا ليس نهاية العالم

وفيما يتعلق بإنتاج لقاح لعلاج الفيروس، قال رئيس الرابطة الطبية العالمية فرانك أولريش مونتجمري إن تقنية اكتشاف اللقاح والموافقة عليه سوف تستغرق عامًا كاملًا، بعدها سيصبح فيروس Covid-19 مجرد مرض آخر شبيه بالإنفلونزا يتم التطعيم ضده، وقال إنه في 80% من الحالات تتشابه أعراض كورونا مع أعراض نزلات البرد العادية، كما أقر بإمكانية أن تؤدي الإصابة بالفيروس إلى تداعيات خطيرة، لكن علينا أن التوقف عن الذعر فهذه “ليست نهاية العالم”!

المزيد من الإصابات في ألمانيا

في مقابل النظرة المتفائلة لكٍل من طبيب الأطفال د. ماسك، ورئيس الرابطة الطبية د. مونتجيمري، مازالت التقارير تطلعنا على المزيد من الإصابات في ألمانيا، فبحسب صحيفة برلينر مورجن بوست، وصل عدد حالات الإصابة في ألمانيا إلى 30 حالة، منها حالتين جدد في هامبورغ وهيسن، كما أشارت التقارير إلى أن معظم الحالات تتركز بشمال الراين فيستفالين، حيث يخضع هناك 1000 شخص للحجر الصحي! بالإضافة لما أكده موقع rbb24 عن اكتشاف حالة إصابة لأحد زوار الحديقة المائية Tropical Islands بولاية براندنبورغ، حيث قضى عدة أيام هناك، ما ترتب عليه إخضاع 100 موظف بالمدينة المائية للاختبار والكشف الطبي.

ركود في الاقتصاد الألماني

أعلن دويتشك بنك اليوم أن انتشار فيروس كورونا قد يؤدي لحدوث ركود في الاقتصاد الألماني، وصرح الخبير الاقتصادي شتيفان شنايدر أمس بفرانكفورت بالقول: “قطاع التصدير بالاقتصاد الألماني سوف يتأثر بشكل كبير”، وبالتالي من المتوقع تأثر الاقتصاد الألماني خلال النصف الأول من العام الحالي، كما تقام نقاشات حول إمكانية إلغاء معرض السياحة الدولي في برلين من 4 إلى 8 مارس/ آذار المقبل، خاصة بعد إلغاء معرض جنيف للسيارات، والذي كان مقررًا انطلاقه الخميس القادم.