Photo : epd-bild / Werner Krueper
2020/01/28

ما هي أعراض الإصابة بفيروس كورونا وهل هناك وقاية؟

ما هو فيروس كورونا الجديد؟ وما هي أعراض الإصابة به؟ وكيف يمكن التفريق بين الزكام العادي، والإصابة بفيروس كورونا؟ نحاول بهذه المقالة أن نجيب على هذه الأسئلة، وذلك بحسب معلومات معهد روبرت كوخ الذي يقوم بمراقبة أوضاع الصحة العامة في ألمانيا، ويتابع بشكل خاص انتشار الأمراض المعدية، ويعمل على محاربتها، وتشكل نتائج دراساته وأبحاثه أحد أسس وضع السياسة الصحية للحكومة الألمانية. أسس المعهد عام 1891، وهو من أقدم المؤسسات البحثية المتخصصة في العالم.

ما هو فيروس كورونا الجديد؟

عُرفت فيروسات كورونا لأول مرة في منتصف الستينيات، وهي فيروسات يمكن أن تصيب البشر، وكذلك الحيوانات المختلفة، بما فيها الطيور والثدييات. تتسبب هذه الفيروسات بأمارض مختلفة لدى البشر، منها الخطير، ومنها المميت كمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) أو متلازمة التنفس الحاد (السارس). بالماضي كانت الأمراض الخطيرة التي تسببها فيروسات كورونا كالسارس أقل سهولة من الإصابة بالإنفلونزا، لكنها مع ذلك أدت إلى تفشي المرض بشكل كبير أحياناً في المستشفيات!

ما هي أعراض الإصابة بفيروسات كورونا؟

عادة ما تتسبب هذه الفيروسات بأعراض نزلة برد خفيفة مع سعال وسيلان الأنف، ويمكن أن تتسبب بعض الفيروسات أيضاً في حدوث إصابات خطيرة في الجهاز التنفسي وتؤدي إلى التهاب رئوي، ويشير معهد روبرت كوخ إلى أن فيروس كورونا الجديد مرتبط بمسار أشد، فالوفيات التي وقعت نتيجة الإصابة به حدثت بشكل رئيسي مع المرضى الذي عانوا سابقاً من الأمراض الكامنة الخطيرة!

كم هي فترة حضانة الفيروس؟

يتوقع حالياً أن فترة حضانة الفيروس تصل إلى 14 يومًا!

كيف يمكنك حماية نفسك من العدوى؟

من أجل تجنب انتشار الأمراض المعدية في الجهاز التنفسي، خاصة بالمناطق التي تعاني من حالات مرضية، يجب المحافظة على نظافة الأيديـ والإلتزام بآداب السعال والعطس، والابتعاد عن المرضى، وينصح المعهد باستخدام هذه التدابير أيضاً في حالة الإنفلونزا العادية في أي مكان وأي وقت.

هل ينتقل فيروس كورونا الجديد من شخص لآخر؟

نعم، فيروس كورونا الجديد يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، وقد أصيب العاملون في الرعاية الصحية بالعدوى عندما عالجوا المرضى، لكن المعهد أوضح أن هناك نقص في المعلومات حول كيفية انتقال هذا الفيروس بالضبط!

ما هي خيارات العلاج المتاحة لفيروس كورونا الجديد؟

خيارات محدودة بحسب معلومات المعهد، والعلاج الموجه ضد فيروس كورونا الجديد غير متاح حالياً، أما بالنسبة لفيروسات الإكليل الأخرى مثل MERS-CoV فيقول المعهد أنه تم اختبار مواد علاجية كجزء من الدراسات والأبحاث، ومع ذلك فإن العلاج فعال للغاية وفقاً للصورة السريرية، والتي تشمل جميع التدابير الداعمة كتنظيم حصول المصاب على الأوكسجين، والعمل على توازن السوائل بالجسم، وربما المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البديلة المصاحبة للبكتيريا، والمراقبة الدقيقة وعلاج الأمراض الكامنة ذات الصلة.

هل يوجد لقاح يحمي من فيروس كورونا الجديد؟

هناك تقدم في تطوير لقاحات ضد فيروسات كورونا، وخاصة لقاحات MERS-CoV، التي يتم اختبارها حاليًا في تجارب سريرية، لكنها غير متاحة للاستخدام بعد.

ما هو وضع الإصابة بفيروس كورونا الجديد في برلين وبراندنبورغ؟

ولاية براندنبورغ ترى أنها مسلحة جيداً ضد فيروس كورونا الجديد، فقد أكدت وزيرة الصحة في الولاية أورسولا نونماخر (الخضر) يوم أمس أن “براندنبورغ مستعدة لحالات الطوارئ”. وأضافت وزيرة الصحة أن المنطقة الصحية في برلين وبراندنبورغ تتمتع بخيارات رعاية جيدة في حالات الطوارئ، خاصة مع وجود معهد علم الفيروسات، ومحطة العزل الخاصة للأمراض المعدية وشديدة العدوى في مستشفى شارتييه برلين.

بالنسبة لبرلين أعلن ديليك كالايشي SPD مسؤولة الصحة في برلمان برلين المحلي بعطلة نهاية الأسبوع أن العاصمة مستعدة جيداً لمواجهة أي طارئ، وقد تم اختبار تفاعل جميع الجهات الفاعلة فقط منذ خمسة أشهر. مع ذلك تم الاشتباه بحالة إصابة في العاصمة، لكن السلطات فيما بعد أكدت عدم وجود إصابات. يشار إلى أن العديد من الصيدليات في برلين لم يتبقى لديها كمامات صحية بعد إقبال سكان المدينة على شرائها بكثافة خلال الأيام القليلة الماضية!

Photo : epd-bild / Werner Krueper