تريد وزيرة النقل بولاية برلين ريجينا جونتر أن تخفض عدد السيارات الخاصة والاستعاضة عنها بسيارات يمكن تشاركها مع الآخرين. وتم مسح 500 من سائقي السيارات ليظهر أن 60% من المستطلعين يمكنهم تخيل التخلي عن سياراتهم الخاصة، ومن المثير للاهتمام أن الرجال سيكونون أكثر رغبة في التخلي عن سياراتهم من النساء. وشركة شير ناو” SHARE NOW” هي اليوم أكبر مزود في مجال مشاركة السيارات الإلكترونية المستقلة. وقال المتحدث باسم الشركة: “تقاسم السيارة يجعل المدن أكثر ملائمة للعيش، لأننا نقدم بديلا فعالا من حيث التكلفة والمرونة. ونحن فقط في البداية”.
7. مارس 2019

“SHARE NOW” أكبر مزود للسيارات المشتركة

  تريد وزيرة النقل بولاية برلين ريجينا جونتر أن تخفض عدد السيارات الخاصة والاستعاضة عنها بسيارات يمكن تشاركها مع الآخرين. وتم مسح 500 من سائقي السيارات ليظهر أن 60% من المستطلعين يمكنهم تخيل التخلي عن سياراتهم الخاصة، ومن المثير للاهتمام أن الرجال سيكونون أكثر رغبة في التخلي عن سياراتهم من النساء. وشركة شير ناو” SHARE… اقــرأ أيضاً