التقى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بنظيره الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن أمس الأربعاء، وشهد الاجتماع مناقشات مكثفة بشأن الوضع في سوريا. ودعا “ماس” الى العمل معاً على زيادة الضغط من أجل صياغة نظام ما بعد الحرب من خلال اتفاقية دستورية، وقد تعهد الأمريكيون بالبقاء في سوريا حتى يتم إجراء عملية الانتقال. كما ترغب ألمانيا في بدء مشاريع المنظمات غير الحكومية لإعادة الإعمار قريبًا. وذكر ماس أن ألمانيا لا تستطيع التدخل عسكريا، ولا حتى مع استخدام محتمل للأسلحة الكيميائية حسب موقع شبيغل أون لاين. وفي الملف الايراني يقول ماس يجب على طهران التخلي عن برنامج الصواريخ الباليستية، وسحب آلاف المرتزقة من سوريا. وتريد الولايات المتحدة تحقيق ذلك من خلال الضغوط الاقتصادية، بينما ما زال الأوروبيون يريدون الحفاظ على الاتفاق النووي.

4. أكتوبر 2018

وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” في الولايات المتحدة

التقى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بنظيره الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن أمس الأربعاء، وشهد الاجتماع مناقشات مكثفة بشأن الوضع في سوريا. ودعا “ماس” الى العمل معاً على زيادة الضغط من أجل صياغة نظام ما بعد الحرب من خلال اتفاقية دستورية، وقد تعهد الأمريكيون بالبقاء في سوريا حتى يتم إجراء عملية الانتقال. كما ترغب ألمانيا… اقــرأ أيضاً