لم يرغب وزير الداخلية الفيدرالي هورست سيهوفر في التعليق على أن هانز جورج ماسين عليه أن يحصل على التقاعد المبكر، بحيث لن يكون مستشارًا خاصًا لوزير الداخلية سيهوفر في المهام الأوروبية والدولية. يقول سيهوفر: “في الوقت الحالي لا أستطيع أن أقول شيئا”. رفض هانز جورج ماسين كل التهم التي وجهت له في خطاب الوداع الذي ألقاه في 18 اكتوبر بشكل سري، معتبراً أن ماحدث هو مؤامرة من اليسار الرديكالي في الحزب الديمقراطي الاشتراكي. وحسب تقارير اعلامية تم تسريب كلام ماسين الذي فجر القضية من جديد. وقد سببت قضية ماسين أزمة ائتلاف في أيلول/ سبتمبر الماضي اثر تعليقه على أحد الفيديوهات التي تُظهر ملاحقة بعض اليمينينن للاجئين في مدينة كيمنتس أنها كاذبة.

5. نوفمبر 2018

هل ستنتهي قضية “ماسين” بحصوله على التقاعد المبكر؟

لم يرغب وزير الداخلية الفيدرالي هورست سيهوفر في التعليق على أن هانز جورج ماسين عليه أن يحصل على التقاعد المبكر، بحيث لن يكون مستشارًا خاصًا لوزير الداخلية سيهوفر في المهام الأوروبية والدولية. يقول سيهوفر: “في الوقت الحالي لا أستطيع أن أقول شيئا”. رفض هانز جورج ماسين كل التهم التي وجهت له في خطاب الوداع الذي… اقــرأ أيضاً