في حالة تجدد هجمات الغازات السامة في سوريا، يناشد السياسيون الألمان عدم استبعاد التدخل العسكري بشكل قاطع من جانب الجيش الألماني في سوريا. وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني نوربير روتجن (CDU): “يجب النظر لمشاركة ألمانيا في ظل ظروف معينة مع حلفائها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في عملية عسكرية في سوريا”،  وأضاف أن على ألمانيا منع هجوم بالغازات السامة على السكان المدنيين. وقال عضو في البرلمان كريستيان شميت (CSU) وفقا لتقرير أولي:  “ألمانيا يجب أن تكون مستعدة للمشاركة في الإجراءات التي من شأنها منع حدوث حمام دم في  شمال سوريا إدلب”. في حين السياسية الأوروبية فرانشيسكا برانتنر من حزب الخضر تدعو لدراسة كل الخيارات، بينما رئيسة الحزب الديمقراطي الاشتراكي أندريا ناليس (SPD) تقف ضد المشاركة الألمانية في الحرب في سوريا.

11. سبتمبر 2018

هل ستشارك ألمانيا في الضربة العسكرية على سوريا؟

في حالة تجدد هجمات الغازات السامة في سوريا، يناشد السياسيون الألمان عدم استبعاد التدخل العسكري بشكل قاطع من جانب الجيش الألماني في سوريا. وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني نوربير روتجن (CDU): “يجب النظر لمشاركة ألمانيا في ظل ظروف معينة مع حلفائها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في عملية عسكرية في سوريا”،  وأضاف أن… اقــرأ أيضاً