بدأت المستشارة الألمانية رحلتها الى غرب أفريقيا أمس الأربعاء، وستزوز نيجيريا وغانا والسنغال. رسمياً، القضايا الاقتصادية وكيفية تعزيز ونمو اقتصاد أفريقيا محور الرحلة، ولكن الحكومة الفيدرالية لا تزال تعمل على موضوع مختلف تماماً وهو الهجرة فهناك أكثر من 11 ألف شخص من تلك الدول طلبوا اللجوء في ألمانيا العام الماضي، وتم الاعتراف بعدد قليل منهم. لذلك ستعمل ميركل على تحسين التعاون في عمليات الترحيل، من خلال تمويل ما يسمى مراكز استشارات الهجرة ، ليحصل العائدون الطوعيون على مساعدة البحث عن وظيفة في بلدهم الأم.

30. أغسطس 2018

هدف جولة أنجيلا ميركل الأفريقية

بدأت المستشارة الألمانية رحلتها الى غرب أفريقيا أمس الأربعاء، وستزوز نيجيريا وغانا والسنغال. رسمياً، القضايا الاقتصادية وكيفية تعزيز ونمو اقتصاد أفريقيا محور الرحلة، ولكن الحكومة الفيدرالية لا تزال تعمل على موضوع مختلف تماماً وهو الهجرة فهناك أكثر من 11 ألف شخص من تلك الدول طلبوا اللجوء في ألمانيا العام الماضي، وتم الاعتراف بعدد قليل منهم. لذلك… اقــرأ أيضاً