حصدت الناشطة نادية مراد والطبيب الكونغولي دنيس موكويغي اليوم، جائزة نوبل للسلام، بعد أن ترشح لجائزة هذا العام 331، منهم 216 شخص و115 منظمة. وجاء ترشيح العراقية الكردية الإيزيدية نادية مراد، والطبيب الكونغولي موكويغي، لدورهما بتسليط الضوء على العنف الجنسي في الصراعات المسلحة، إذ يعتبر موكويغي خبيرا دولياً في إصلاح الأذى الناجم عن الاغتصاب والعنف الجنسي. أما مراد فهي واحدة من آلاف النساء والفتيات الإيزيديات اللاتي اختطفهن تنظيم داعش، وعملت بجد لإبراز ضحايا العنف الجنسي في الحروب من خلال إبراز قضيتها. يذكر أن نادية مراد فرت من عناصر داعش الذين قتلوا أهلها وسكان قريتها.

5. أكتوبر 2018

ناشطة إيزيدية وطبيب كونغولي يحصدان جائزة نوبل للسلام

حصدت الناشطة نادية مراد والطبيب الكونغولي دنيس موكويغي اليوم، جائزة نوبل للسلام، بعد أن ترشح لجائزة هذا العام 331، منهم 216 شخص و115 منظمة. وجاء ترشيح العراقية الكردية الإيزيدية نادية مراد، والطبيب الكونغولي موكويغي، لدورهما بتسليط الضوء على العنف الجنسي في الصراعات المسلحة، إذ يعتبر موكويغي خبيرا دولياً في إصلاح الأذى الناجم عن الاغتصاب والعنف… اقــرأ أيضاً