شهدت مدينة كوتن الواقعة في ولاية ساكسونيا السفلى مساء أمس الأحد 9 أيلول / سبتمبر تظاهرات شارك فيها حوالي 2500 شخص بينهم يمينيون مرددين هتافات “نحن الشعب” “السن بالسن”، وذلك على خلفية موت شاب ألماني يبلغ من العمر 22 عام أثناء شجار مع طالبي لجوء من أفغانستان. ووفقًا لشرطة المدينة فإن الشاب قد مات بسبب قصور حاد في القلب ولا يوجد ما يدل على أن لموته علاقة بإصاباته الناتجة عن الشجار، حيث أنه كان يعاني مرضًا في القلب. وقالت جريدة برلينر تساتنج بأن ثلاثة شباب أفغان كانوا يتشاجرون مع فتاة ألمانية حول أحقية أي منهم بالطفل الذي تحمله حيث أنها كانت على علاقة بثلاثتهم، ودفع الشجار الشاب الألماني للتدخل لحل المشكلة. قامت الشرطة باحتجاز أفغانيين 18 و20 عامًا للاشتباه في تورطهما، حيث أنهما معروفين لدى الشرطة لارتكابهما عدة جرائم صغيرة بحسب الجريدة.

10. سبتمبر 2018

موت ألماني في شجار مع أفغانيين وتحذيرات من كيمنتس أخرى

شهدت مدينة كوتن الواقعة في ولاية ساكسونيا السفلى مساء أمس الأحد 9 أيلول / سبتمبر تظاهرات شارك فيها حوالي 2500 شخص بينهم يمينيون مرددين هتافات “نحن الشعب” “السن بالسن”، وذلك على خلفية موت شاب ألماني يبلغ من العمر 22 عام أثناء شجار مع طالبي لجوء من أفغانستان. ووفقًا لشرطة المدينة فإن الشاب قد مات بسبب… اقــرأ أيضاً