اتهمت منظمة العفو الدولية ومنظمة برو أزول الحكومة الفيدرالية والاتحاد الأوروبي بسياسات سجن غير إنسانية ضد طالبي اللجوء. وقالت منظمتان لحقوق الانسان أمس الاربعاء في برلين ان اتفاقيات اعادة القبول الثنائية مع الدول ستحل القانون الاوروبي الحالي وتحرم اللاجئين في ألمانيا من اللجوء القانوني. يجب أن تسترشد الحكومة الألمانية بمبادئ حقوق الإنسان في سياستها الخاصة باللجوء والوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي والقانون الأوروبي. ونتيجة لاتفاق اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا ، يعيش حوالي 20 ألف شخص في الجزر اليونانية حالياً في ظروف كارثية، أي ثلاثة أضعاف السعة. وخوفاً من زيادة السياسة والعنف بدوافع عنصرية في ألمانيا وأوروبا، تدعو المنظمتان إلى المشاركة في مظاهرة يوم 13آب/ أكتوبر في برلين. شعارها “من أجل مجتمع مفتوح ومجاني – التضامن بدلاً من الاستبعاد”.

27. سبتمبر 2018

منظمة العفو ومنظمة برو أسيل تريان أن المجتمع المنفتح معرض للخطر

اتهمت منظمة العفو الدولية ومنظمة برو أزول الحكومة الفيدرالية والاتحاد الأوروبي بسياسات سجن غير إنسانية ضد طالبي اللجوء. وقالت منظمتان لحقوق الانسان أمس الاربعاء في برلين ان اتفاقيات اعادة القبول الثنائية مع الدول ستحل القانون الاوروبي الحالي وتحرم اللاجئين في ألمانيا من اللجوء القانوني. يجب أن تسترشد الحكومة الألمانية بمبادئ حقوق الإنسان في سياستها الخاصة… اقــرأ أيضاً