قام أكثر من 1500 ضابط شرطة بالمداهمة في 12 ولاية اتحادية بما في ذلك برلين، وكان هناك أكثر من 100 اعتقال مؤقت، وتعد هذه الغارة واحدة من أكبر الضربات ضد البغاء في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية في أبريل/ نيسان الماضي. وقدمت الإدارة الداخلية لأول مرة أرقاماً واسعة النطاق حول البغاء القسري والاتجار بالبشر في برلين خلال السنوات الأخيرة. وتشير البيانات إلى ما مجموعه 140 حالة من حالات الاتجار بالبشر عام 2009، لكن منذ عام 2015، حدثت زيادة أخرى في برلين لتصل إلى 110 حالات عام 2016 و104 حالة عام 2017 وذلك حسب ما ذكرته صحيفة مورغن بوست، كما تظهر نظرة عامة على الإحصائيات وجود أطفال حتى سن 14 عامًا، ومراهقين حتى 18 عامًا وشباب حتى 21 عامًا ضمن ضحايا الاستغلال والاتجار الجنسي.

18. سبتمبر 2018

مزيد من حالات الاتجار بالبشر والبغاء

قام أكثر من 1500 ضابط شرطة بالمداهمة في 12 ولاية اتحادية بما في ذلك برلين، وكان هناك أكثر من 100 اعتقال مؤقت، وتعد هذه الغارة واحدة من أكبر الضربات ضد البغاء في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية في أبريل/ نيسان الماضي. وقدمت الإدارة الداخلية لأول مرة أرقاماً واسعة النطاق حول البغاء القسري والاتجار بالبشر في برلين… اقــرأ أيضاً