يضغط الحزب الاشتراكي الديمقراطي والمعارضة من أجل استبدال رئيس حماية الدستور جورج ماسن الذي لا يزال على رأس عمله رافضاً أي تأخير. وقال نائب رئيس الحزب رالف شتيغر أمس الاربعاء “السيد ماسن غير مناسب تماما لمنصبه.” “أفترض أن وزير الداخلية الاتحادي سيقدم اقتراحا مقبولا لشخص آخر قريباً.” وذلك بعد تصريحات ماسن عن أحداث كيمنتز الأخيرة. وقد أعلن سيهوفر مؤخراً أنه في أكتوبر/ تشرين الأول، وعلى أبعد تقدير في أوائل شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، سيقدم خليفة لماسن. وبدلاً عن ماسن من الممكن أن يتم تعيين ألكسندر إيزفوغل رئيسًا للأكاديمية الفيدرالية للإدارة العامة، وهو نائب رئيس مجلس حماية الدستور. أو أرني شلاتمان، المفوض للجنة الرقابة على الخدمات السرية في البوندستاغ، وربما باربرا بوب، رئيسة الدستور في بادن فورتمبيرغ.

25. أكتوبر 2018

مازال رئيس حماية الدستور “ماسن” على رأس عمله

يضغط الحزب الاشتراكي الديمقراطي والمعارضة من أجل استبدال رئيس حماية الدستور جورج ماسن الذي لا يزال على رأس عمله رافضاً أي تأخير. وقال نائب رئيس الحزب رالف شتيغر أمس الاربعاء “السيد ماسن غير مناسب تماما لمنصبه.” “أفترض أن وزير الداخلية الاتحادي سيقدم اقتراحا مقبولا لشخص آخر قريباً.” وذلك بعد تصريحات ماسن عن أحداث كيمنتز الأخيرة…. اقــرأ أيضاً