قالت الشرطة الألمانية في كولن إنها تبحث في جميع الخلفيات لحادثة احتجاز رهينة بالقرب من المحطة الرئيسية في كولن يوم أمس، موضحةً أنها لا تستبعد الإرهاب. ووفقاً لوسائل إعلام ألمانية كان شخص قد احتجز رهينة في صيدلية قرب محطة القطارات الرئيسية في المدينة، ونتج عن عملية الاحتجاز جرح أربعة أشخاص. من بينهم المشتبه به وذلك خلال عملية اقتحام الشرطة للمكان.  وأكدت الشرطة أنها لا تستطيع تأكيد هوية الرجل على الرغم من العثورعلى هوية شخصية تعود لشخص سوري يبلغ من العمر 55 عام في ذات المكان. وقد طالب محتجز الرهينة قبل القبض عليه بإخلاء سبيل سيدة تونسية، ومغادرة المكان. لكن الشرطة أعلنت في وقت لاحق السيطرة عليه وإنهاء عملية الاحتجاز.

16. أكتوبر 2018

شرطة كولن لا تستبعد خلفية إرهابية لحادثة الاحتجاز

قالت الشرطة الألمانية في كولن إنها تبحث في جميع الخلفيات لحادثة احتجاز رهينة بالقرب من المحطة الرئيسية في كولن يوم أمس، موضحةً أنها لا تستبعد الإرهاب. ووفقاً لوسائل إعلام ألمانية كان شخص قد احتجز رهينة في صيدلية قرب محطة القطارات الرئيسية في المدينة، ونتج عن عملية الاحتجاز جرح أربعة أشخاص. من بينهم المشتبه به وذلك… اقــرأ أيضاً