يمثُل اعتباراً من اليوم شابان أفغانيان أمام المحكمة في ديساو-روسلاو في ولاية سكوسونيا أنهالت، وذلك على إثر وفاة شاب ألماني يبلغ من العمر 22 عاماً قبل خمسة أشهر في بلدة كوثن في الولاية ذاتها. حيث تدخل الشاب الألماني لتسوية نزاع بين الشابين  اللذين يبلغان من العمر 17 و 18 مع شخص أفغاني آخر. وقد قام أحد المتهمين بضربه في وجهه، وقام آخر بركله بعد أن وقع على الأرض ففارق الحياة بعد وقت قصير من نقله لأحد العيادات في المنطقة. وقد أظهر التقرير وفقاً لصحيفة برلينر مورغن بوست أن سبب الوفاة نوبة قلبية حادة. تسببت هذه الحادثة في إحداث ضجة كبيرة، ونظمت الجماعات اليمينة ما يسمى بالمسير الجنائزي وشارك فيه حوالي 2500 متظاهر من جميع أنحاء ألمانيا.

5. فبراير 2019

شابان أفغانيان أمام يمثلان أمام المحكمة في سكسونيا أنهالت

يمثُل اعتباراً من اليوم شابان أفغانيان أمام المحكمة في ديساو-روسلاو في ولاية سكوسونيا أنهالت، وذلك على إثر وفاة شاب ألماني يبلغ من العمر 22 عاماً قبل خمسة أشهر في بلدة كوثن في الولاية ذاتها. حيث تدخل الشاب الألماني لتسوية نزاع بين الشابين  اللذين يبلغان من العمر 17 و 18 مع شخص أفغاني آخر. وقد قام… اقــرأ أيضاً