تبدأ اليوم المشاوارات الرسمية بين ألمانيا واسرائيل، حيث تشارك فيها الحكومة الألمانية بكامل وزرائها، وتتناول قضايا متعلقة بالسياسة الخارجية والأمنية، بالإضافة إلى قضايا الملف النووي الإيراني. هذا وقد التقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس في القدس رئيس وزراء اسرائيل بينيامين نتانياهو فيما يعتبر أول جلسة لتبادل الآراء بين الجانبين على طريق المشاورات الحكومية. وقالت مواقع إعلامية أن وجهات نظر الجانبين بما يخص سياسة الاستيطان تعتبر موضع خلاف، وذلك بعد الانتقادات الاسرائيلية التي وجهت لميركل بأن تهتم بشأن بلادها ومشاكلها الداخلية وعدم التدخل في مشروع هدم قرية خان الأحمر، التي تظاهر سكانها أمس أمام الممثلية الألمانية في الضفة الغربية مطالبين ميركل بالتدخل لصالحهم. ويذكر أن العلاقات بين الجانبين تأزمت بعد إلغاء نتانياهو لقاء مع وزير الخارجية الألماني السابق زيغمار غابرييل في 2017.

4. أكتوبر 2018

سياسة الاستيطان والملف الإيراني على قائمة ملفات ميركل في إسرائيل

تبدأ اليوم المشاوارات الرسمية بين ألمانيا واسرائيل، حيث تشارك فيها الحكومة الألمانية بكامل وزرائها، وتتناول قضايا متعلقة بالسياسة الخارجية والأمنية، بالإضافة إلى قضايا الملف النووي الإيراني. هذا وقد التقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس في القدس رئيس وزراء اسرائيل بينيامين نتانياهو فيما يعتبر أول جلسة لتبادل الآراء بين الجانبين على طريق المشاورات الحكومية. وقالت مواقع… اقــرأ أيضاً