ينتمي ربع مواطني برلين إلى الكنيسة البروتستانتية والكاثولكية، وبحسب صحيفة برلينر مورغن بوست، الناس يحاولون الابتعاد عن الكنيسة. أسباب هذا الابتعاد تتمثل بالرغبة بتوفير ضريبة الكنيسة، وفي حالات أخرى لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون مع هذه المؤسسة أو لأنهم فقدوا إيمانهم بالله. وتشير الصحيفة إلى أن الكنيسة ليست واضحة وتبرر عدم اهتمام الناس بالكنيسة بأن الكثيرين لا يزال لديهم توق إلى الروحانية لكن ذلك اليوم يتحقق في أماكن أخرى كاستديوهات اليوغا على سبيل المثال. ونقلت الصحيفة عن أحد الأشخاص قوله أن الكنيسة يجب أن تكون أكثر سياسية لاستعادة أهميتها.

5. أبريل 2019

ربع سكان برلين ينتمون للكنيسة البروتستانتية والكاثولكية

ينتمي ربع مواطني برلين إلى الكنيسة البروتستانتية والكاثولكية، وبحسب صحيفة برلينر مورغن بوست، الناس يحاولون الابتعاد عن الكنيسة. أسباب هذا الابتعاد تتمثل بالرغبة بتوفير ضريبة الكنيسة، وفي حالات أخرى لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون مع هذه المؤسسة أو لأنهم فقدوا إيمانهم بالله. وتشير الصحيفة إلى أن الكنيسة ليست واضحة وتبرر عدم اهتمام الناس بالكنيسة بأن الكثيرين لا يزال لديهم توق إلى الروحانية لكن ذلك اليوم يتحقق في أماكن أخرى كاستديوهات اليوغا على سبيل المثال. ونقلت الصحيفة عن أحد الأشخاص قوله أن الكنيسة يجب أن تكون أكثر سياسية لاستعادة أهميتها.