ذكرت دراسة استقصائية أجرتها الكنيسة الإنجيلية الألمانية ونشرتها أمس، أن 54% من المستطلع أراؤهم يرفضون فكرة أن الإسلام يتناسب مع المجتمع الألماني، لكن في الوقت نفسه تقول الدراسة بغالبية أراء 69% من المشاركين في المسح، أن المسلمين جزء من الحياة اليومية في البلاد، مما يدل على العلاقة المتناقضة بين الألمان والإسلام. كما أن 56% من المستطلعين يرفضون التعليم الديني الإسلامي في المدارس الألمانية. معهد العلوم الاجتماعية للكنيسة الإنجيلية في ألمانيا (EKD) نشر نتائج المسح بعد أن أجرى الباحثون مقابلات مع 2000 شخص تم اختيارهم في آب/ أغسطس الماضي، كما أظهر الاستطلاع أن القبول للإسلام يزداد عندما يكون المستطلع رأيه على اتصال بالمسلمين.

25. سبتمبر 2018

دراسة جديدة للكنيسة الإنجيلية: نعم للمسلمين لا للإسلام

ذكرت دراسة استقصائية أجرتها الكنيسة الإنجيلية الألمانية ونشرتها أمس، أن 54% من المستطلع أراؤهم يرفضون فكرة أن الإسلام يتناسب مع المجتمع الألماني، لكن في الوقت نفسه تقول الدراسة بغالبية أراء 69% من المشاركين في المسح، أن المسلمين جزء من الحياة اليومية في البلاد، مما يدل على العلاقة المتناقضة بين الألمان والإسلام. كما أن 56% من المستطلعين… اقــرأ أيضاً