برلين: كانت هناك ثلاث هجمات خطيرة بدوافع عنصرية منذ يوم الجمعة، وكان الأطفال والمراهقون ضحايا للهجمات. قام ثلاثة مراهقين بضرب طفل يبلغ من العمر 12عام في ميدان رياضي، مساء السبت في مارتسان- هيلرسدورف.  حيث سألوا الطفل اذا كان أجنبياً وضربوه على وجهه. أُصيب الطفل بجروح طفيفة في الهجوم، وفرّ الجناة، كما قالت الشرطة. ووفقاً للشرطة، فإن مسألة الصبي أعقبتها إهانات عنصرية. وبعد ظهر يوم الجمعة تعرضت فتاتان سوريتان تتراوح أعمارهن بين 15 و 16 سنة لإصابات في الوجه بعد أن تعرضتا لهجوم من رجل مجهول في مارتسان، وتم علاجهم في المستشفى. وفي يوم الجمعة أيضا في نويكولن- هيرمان شتراسه ، حاولت امرأة سجب غطاء الرأس لطفلة تبلغ من العمر 12 عام، وأهانت الطفلة بدافع كراهية الأجانب. كما حاولت طعن الطفلة عدة مرات باستخدام حقنة مملوءة بالدم، وهددتها برذاذ الفلفل، وقد أصيبت الفتاة بجروح طفيفة في الهجوم.

فبراير 11, 2019

ثلاثة اعتداءات بدوافع عنصرية

برلين: كانت هناك ثلاث هجمات خطيرة بدوافع عنصرية منذ يوم الجمعة، وكان الأطفال والمراهقون ضحايا للهجمات. قام ثلاثة مراهقين بضرب طفل يبلغ من العمر 12عام في ميدان رياضي، مساء السبت في مارتسان- هيلرسدورف.  حيث سألوا الطفل اذا كان أجنبياً وضربوه على وجهه. أُصيب الطفل بجروح طفيفة في الهجوم، وفرّ الجناة، كما قالت الشرطة. ووفقاً للشرطة،… اقــرأ أيضاً