بعد موافقة دول الاتحاد الأوروبي على حزمة بريكست مع المملكة المتحدة، ، ستدافع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن بريكسيت.  ويعتمد  نجاحها بشكل رئيسي على موافقة البرلمان البريطاني، وهذا مازال موضع شك. و حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر البرلمان البريطاني من العواقب إذا رفضوا الاتفاق الذي تم التفاوض عليه. وأكد جونكر مساء أمس الاحد في مقابلة له على التلفزيون الألماني “ان هذه الاتفاقية هى أفضل ما يمكن ان نحققه”. تتضمن حزمة اتفاقية بريكست المتفاوض عليها اتفاقية تحدد شروط الانفصال، مثل حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة ومواطني المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي، والمدفوعات النهائية للاتحاد الأوروبي، والتي تقدر بنحو 45 مليار يورو. كما يتوخى فترة انتقالية حتى نهاية عام 2020 ، والتي يمكن تمديدها حتى نهاية عام 2022.

26. نوفمبر 2018

تيريزا ماي” تدافع عن اتفاق بريكست”

بعد موافقة دول الاتحاد الأوروبي على حزمة بريكست مع المملكة المتحدة، ، ستدافع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن بريكسيت.  ويعتمد  نجاحها بشكل رئيسي على موافقة البرلمان البريطاني، وهذا مازال موضع شك. و حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر البرلمان البريطاني من العواقب إذا رفضوا الاتفاق الذي تم التفاوض عليه. وأكد جونكر مساء أمس… اقــرأ أيضاً