قررت منظمة “إس أو إس – مديتراني” غير الحكومية تعليق عمل سفينة  أكواريوس التي تعمل على إنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط. وذلك نتيجة لحملة سياسية وقضائية من قبل عدة دول أوربية ضد عمل السفينة. موضحة أن هناك خطط لإستئناف عمليت الإنقاذ في وقت قريب. ترسو السفينة التي تشغلها المنظمة ومنظمة أطباء بلا حدود في مدينة مرسيليا الفرنسية. من جهتها صرّحت منظمة أطباء بلا حدود بأن الهجوم مستمر من قبل الدول الأوربية على عمليات الإنقاذ، سيتسبب بالمزيد من الغرقى في البحر، والمزيد من الوفيات. وبحسب المنظمة الدولية للهجرة لقي نحو 1261 مهاجراً حتفهم في البحر الأبيض المتوسط، وانخفضت عمليات التهريب عبر المتوسط من 130 ألف في 2017 إلى أقل من 40 ألف.

7. ديسمبر 2018

تعليق عمل سفينة إنقاذ لاجئين تعمل في المتوسط

قررت منظمة “إس أو إس – مديتراني” غير الحكومية تعليق عمل سفينة  أكواريوس التي تعمل على إنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط. وذلك نتيجة لحملة سياسية وقضائية من قبل عدة دول أوربية ضد عمل السفينة. موضحة أن هناك خطط لإستئناف عمليت الإنقاذ في وقت قريب. ترسو السفينة التي تشغلها المنظمة ومنظمة أطباء بلا حدود في… اقــرأ أيضاً