أفرج يوم أمس الخميس في استنبول عن المواطن التركي الألماني عادل ديمرشي، وذلك بعد حوالي عشرة أشهر من الاحتجاز. لكن الإفراج  مشروط بعدم مغادرة الأراضي التركية، كما أنه ممنوع من مغادرة مقاطعة اسطنبول. وأشار محامو ديمرشي إلى أنهم لم يتمكنوا من إسقاط هذا الشرط على الرغم من شرحهم للقاضي حالة أم ديمرشي الصحية، وإصابتها بمرض السرطان. ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية فإن المحاكمة ستسمر حتى 30 نيسان/ أبريل. وكان قد أُلقي القبض عليه أثناء قضاء إجازة في اسطنبول، حيث وجّه له المدّعي العام عدة تهم، من بينها الانتماء إلى الحزب الشيوعي الماركسي اللييني اليساري، حيث يُعتبر هذا الحزب منظمة “إرهابية” في تركيا. وقد أنكر ديمرشي هذه المزاعم.

15. فبراير 2019

تركيا تفرج عن مواطن تركي ألماني اتهمته بالإرهاب

أفرج يوم أمس الخميس في استنبول عن المواطن التركي الألماني عادل ديمرشي، وذلك بعد حوالي عشرة أشهر من الاحتجاز. لكن الإفراج  مشروط بعدم مغادرة الأراضي التركية، كما أنه ممنوع من مغادرة مقاطعة اسطنبول. وأشار محامو ديمرشي إلى أنهم لم يتمكنوا من إسقاط هذا الشرط على الرغم من شرحهم للقاضي حالة أم ديمرشي الصحية، وإصابتها بمرض… اقــرأ أيضاً