اتهم مدير الجمعية اليهودية الأمريكية دايدر بيرجر إدارة مدرسة جون ف كينيدي البرلينية بعدم التعامل الجاد مع ما قام به بعض تلاميذ الصف التاسع من ممارسات معادية للسامية ضد أحد زملائهم اليهود، حيث رسموا الصليب المعقوف وعلقوه على ظهره، بالإضافة لنفخ الدخان في وجهه قائلين “نحن فقط نذكرك بما حدث لأسلافك في غرف الغاز”، ويواجه المعلمون بالمدرسة انتقادات حادة لتجاهلهم شكاوى الطفل اليهودي، حيث شكى لمعلميه تنمر زملاءه من خلال الغناء المتضمن تهديدات بالقتل وماكان من المعلمين إلا أن ضحكوا ونصحوه بالدفاع عن نفسه. ووفقًا للتقرير المنشور بجريدة تاجسشبيجل، الأطفال المتورطين في هذه الأفعال ليسوا مسلمين.

29. يونيو 2018

برلين: مدرسة كينيدي تواجه انتقادات بسبب أفعال معادية للسامية

اتهم مدير الجمعية اليهودية الأمريكية دايدر بيرجر إدارة مدرسة جون ف كينيدي البرلينية بعدم التعامل الجاد مع ما قام به بعض تلاميذ الصف التاسع من ممارسات معادية للسامية ضد أحد زملائهم اليهود، حيث رسموا الصليب المعقوف وعلقوه على ظهره، بالإضافة لنفخ الدخان في وجهه قائلين “نحن فقط نذكرك بما حدث لأسلافك في غرف الغاز”، ويواجه… اقــرأ أيضاً