أثار البيان الرسمي لمدينة كوتبوس حول حادثة العنف التي جرت في ليلة رأس السنة جدلاً عنيفًا على الإنترنت. فقد وقع هجوم بسكين على الشاب البالغ من العمر 28 عاماً في منطقة نافورة مدينة كوتبوس. وكانت الشرطة قد ذكرت في بادئ الأمر أن المهاجم أجنبي بناء على ما ذكره شاهد للحادث، دون أن تتمكن من اعتقال أحد أو التأكد من من صدق الرواية. اعتذرت الشرطة  في وقت لاحق، على تويتر عن الصياغة المتسرعة والغير دقيقة. هذا ما اثار ردود فعل قد تكون أحياناً عنيفة على شبكات التواصل مطالبة بعدم اللجوء الى التخمين في كتابة الشرطة لبياناتها. الجدير بالذكر أنه منذ عام مضى، كانت كوتبوس مكاناً للعديد من الحوادث بين الأجانب والألمان في عناوين الأخبار.

3. يناير 2019

انتقادات عنيفة لشرطة كوتبوس

أثار البيان الرسمي لمدينة كوتبوس حول حادثة العنف التي جرت في ليلة رأس السنة جدلاً عنيفًا على الإنترنت. فقد وقع هجوم بسكين على الشاب البالغ من العمر 28 عاماً في منطقة نافورة مدينة كوتبوس. وكانت الشرطة قد ذكرت في بادئ الأمر أن المهاجم أجنبي بناء على ما ذكره شاهد للحادث، دون أن تتمكن من اعتقال… اقــرأ أيضاً