تعرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الأربعاء إلى انتقادات شديدة أثناء زيارتها لولاية ساكسونيا، فبالإضافة إلى انتقاد إدارة رئيس وزراء ولاية ساكسونيا ميشائيل كريتشمر بسبب نقص المعلمين، شهدت مدينة دريسدن مظاهرة لحوالي 300 شخص من حركة بيغيدا المعادية للإسلام، وحزب البديل من أجل ألمانيا، وانحصرت هتافاتهم حول اتهام ميركل بالخيانة وضرورة رحيلها. ووفقًا لموقع welt.de قام بعض الغرباء بإلقاء زجاجتين من حمض البيوتريك بجانب مبنى البرلمان قبل وصول ميركل مباشرة. من جانبها وعدت ميركل بأن تتحمل الحكومة الاتحادية المزيد من المسؤولية لإعادة طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم إلى أوطانهم، مضيفةً أن عام 2015 لن يتكرر.

17. أغسطس 2018

انتقادات شديدة لميركل في ولاية ساكسونيا

تعرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الأربعاء إلى انتقادات شديدة أثناء زيارتها لولاية ساكسونيا، فبالإضافة إلى انتقاد إدارة رئيس وزراء ولاية ساكسونيا ميشائيل كريتشمر بسبب نقص المعلمين، شهدت مدينة دريسدن مظاهرة لحوالي 300 شخص من حركة بيغيدا المعادية للإسلام، وحزب البديل من أجل ألمانيا، وانحصرت هتافاتهم حول اتهام ميركل بالخيانة وضرورة رحيلها. ووفقًا لموقع welt.de قام… اقــرأ أيضاً