حملت صورة من أربع سنوات لسكرتيرة وزير الدولة سوسن شيبلي من الحزب الديمقراطي الاشتراكي الكثير من المتاعب، والتي تظهر صورتها خلال فترة عملها كمتحدثة في وزارة الخارجية الألمانية وهي ترتدي ساعة رولكس، والتي ينبغي أن تبلغ قيمتها 7300 يورو. حيث تعرضت لكثير من الانتقادات في وسائل التواصل الاجتماعية بأنها لا تتناسب مع الوضع الحالي للديمقراطية الاجتماعية. رفضت بدورها شبلي هذه الانتقادات بشدة : “لا أحد يخبرني ماهو الفقر” مشيرة الى حياة الفقر التي عاشتها سابقاً. وقد تساءل العديد من مستخدمي الانترنت في عطلة نهاية الأسبوع  إذا كان أعضاء في الحزب الديمقراطي الاجتماعي يلبسون ساعات باهظة الثمن، فهذا لا يناقش أبداً، لكن عندما يرتدي مهاجر ومسلم مثل شيبلي مثل هذه الساعة، فهذا يثير استياء  “الناس وذلك حسب ماذكرته صحيفة “مورغن بوست.

22. أكتوبر 2018

انتقادات جديدة ل”سوسن شيبلي”من حزب SPD

حملت صورة من أربع سنوات لسكرتيرة وزير الدولة سوسن شيبلي من الحزب الديمقراطي الاشتراكي الكثير من المتاعب، والتي تظهر صورتها خلال فترة عملها كمتحدثة في وزارة الخارجية الألمانية وهي ترتدي ساعة رولكس، والتي ينبغي أن تبلغ قيمتها 7300 يورو. حيث تعرضت لكثير من الانتقادات في وسائل التواصل الاجتماعية بأنها لا تتناسب مع الوضع الحالي للديمقراطية… اقــرأ أيضاً