انتقدت رئيس المحكمة العليا في ولاية شمال الراين فيستفاليا، ريكاردا براندس، المسؤوليين الحكوميين الألمان بشأن قضية المتهم سامي الذي يعتقد أنه كان الحارس الشخص لأسامة بن لادن، ووجهت براندس انتقادها إلى السلطات المسؤولة في إدارة الهجرة واللجوء، وكذلك لوزارة الداخلية الاتحادية والوزير هورست زيهوفر. وكان تم ترحيل سامي إلى تونس في تموز/ يوليو رغم أن المحكمة أمرت ببقائه في ألمانيا، ولم تصدر حكماً بحقه. وقالت براندس إن فصل السلطات واستقلال المحكمة قضية حاسمة.

16. أغسطس 2018

انتقادات بسبب ترحيل التونسي المتهم بحراسة بن لادن

انتقدت رئيس المحكمة العليا في ولاية شمال الراين فيستفاليا، ريكاردا براندس، المسؤوليين الحكوميين الألمان بشأن قضية المتهم سامي الذي يعتقد أنه كان الحارس الشخص لأسامة بن لادن، ووجهت براندس انتقادها إلى السلطات المسؤولة في إدارة الهجرة واللجوء، وكذلك لوزارة الداخلية الاتحادية والوزير هورست زيهوفر. وكان تم ترحيل سامي إلى تونس في تموز/ يوليو رغم أن… اقــرأ أيضاً