على عكس ما كان متوقعًا بحصول حزب ديمقراطيو السويد اليميني المتطرف على المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الأحد في السويد، حصل الحزب على المركز الثالث بنسبة 17.6% بعد حزب المحافظين 19.8%، في حين حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على المركز الأول بنسبة 28.4%.  وبرغم أن نتيجة الاشتراكي الديمقراطي هي الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية بالإضافة إلى حصول اليمين المتطرف على المركز الثالث إلا أن المحللين وفقًا لجريدة welt.de يرون أن الأمور كانت من الممكن أن تسوء أكثر إذا حصل اليمين المتطرف على المركز الثاني. جدير بالذكر أن حزب ديمقراطيو السويد أنشئ عام 1988 ودخل البرلمان لأول مرة عام 2010 بنسبة 5.7% ثم 12.9% عام 2014. وهو مشهور بمعاداته للأجانب وتشير التقارير بصلات أعضائه بالنازيين الجدد في السويد.

10. سبتمبر 2018

اليمين المتطرف يحصل على المركز الثالث في السويد

على عكس ما كان متوقعًا بحصول حزب ديمقراطيو السويد اليميني المتطرف على المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الأحد في السويد، حصل الحزب على المركز الثالث بنسبة 17.6% بعد حزب المحافظين 19.8%، في حين حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على المركز الأول بنسبة 28.4%.  وبرغم أن نتيجة الاشتراكي الديمقراطي هي الأسوأ منذ الحرب العالمية… اقــرأ أيضاً