يتوجب أن يغادر الناقد والصحفي التركي عادل ييجيت ألمانيا بحلول نهاية يناير/ كانون الثاني . وقال ييجيت (60 عاما) لوكالة الأنباء الألمانية أمس الأحد إنه حصل على قرار الطرد. يأتي القرار نتيجة احتجاجه خلال المؤتمر الصحفي للرئيس التركي رجب طيب اردوغان والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في مقر المستشارية في اواخر سبتمبر ايلول. في ذلك الوقت كان الصحافي يرتدي قميصا أبيض مكتوب عليه عبارة” حرية الصحفيين في تركيا” وقد تدخلت قوات الأمن الألمانية وأخرجت يجيت من القاعة. يدعي عادل ييجيت أنه عاش في ألمانيا منذ 36 عاما، لكن تم رفض تمديد تصريح إقامته حسبما قال يجيت. ويجب عليه الآن مغادرة البلاد حتى 22 يناير 2019 أو سيتم ترحيله، بالرغم من أنه منذ محاولة الانقلاب في تركيا عام 2016، قامت الحكومة التركية بسجن الآلاف من الأعداء المفترضين للدولة التركية بينهم العديد من الصحفيين والأكاديميين ونشطاء حقوق الانسان.

29. أكتوبر 2018

الصحفي التركي “عادل يجيت” عليه مغادرة ألمانيا

يتوجب أن يغادر الناقد والصحفي التركي عادل ييجيت ألمانيا بحلول نهاية يناير/ كانون الثاني . وقال ييجيت (60 عاما) لوكالة الأنباء الألمانية أمس الأحد إنه حصل على قرار الطرد. يأتي القرار نتيجة احتجاجه خلال المؤتمر الصحفي للرئيس التركي رجب طيب اردوغان والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في مقر المستشارية في اواخر سبتمبر ايلول. في ذلك الوقت… اقــرأ أيضاً