حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من مغبة الهجوم المتوقع لقوات النظام السوري وحلفائه على مدينة إدلب شمال سوريا، ووصف الهجوم فيما لو تم، بحمام الدم والكابوس الإنساني غير المسبوق، ودعا جوتيريش كل من روسيا وإيران وتركيا إلى العمل على عزل الإرهابيين لحماية المدنيين، كما أكد على أن مكافحة الإرهاب لا تعني عدم الالتزام بقواعد القانون الدولي. في السياق نفسه صدر يوم الإثنين الماضي 10 أيلول/ سبتمبر تقرير عن البوندستاغ جاء فيه أن مشاركة ألمانيا بأي عمل عسكري محتمل في سوريا، هو انتهاك للدستور الألماني والقانون الدولي، ومن المتوقع أن يناقش الأمر مرة أخرى اليوم وفقًا لـ spiegel.de.

12. سبتمبر 2018

الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من حمام دم في إدلب

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من مغبة الهجوم المتوقع لقوات النظام السوري وحلفائه على مدينة إدلب شمال سوريا، ووصف الهجوم فيما لو تم، بحمام الدم والكابوس الإنساني غير المسبوق، ودعا جوتيريش كل من روسيا وإيران وتركيا إلى العمل على عزل الإرهابيين لحماية المدنيين، كما أكد على أن مكافحة الإرهاب لا تعني عدم الالتزام… اقــرأ أيضاً