يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي اليوم للمرة الأخيرة هذا العام، وسط تحديات متنوعة أبرزها غياب تأييد البرلمان البريطاني بشكل واسع لخطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، والعلاقات الصعبة مع روسيا على خلفية التوترات الأخيرة في أوكرانيا، والتخطيط المالي طويل الأجل لإصلاح منطقة اليورو. لكن اللافت للنظر أن الخلاف حول موضوع الهجرة يأخذ حيزاً صغيراً جداً في هذه القمة، خاصة بعد الحد من عدد اللاجئين الذين دخلوا الاتحاد لهذا العام.

13. ديسمبر 2018

اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي وسط تحديات مختلفة

يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي اليوم للمرة الأخيرة هذا العام، وسط تحديات متنوعة أبرزها غياب تأييد البرلمان البريطاني بشكل واسع لخطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، والعلاقات الصعبة مع روسيا على خلفية التوترات الأخيرة في أوكرانيا، والتخطيط المالي طويل الأجل لإصلاح منطقة اليورو. لكن اللافت للنظر أن الخلاف حول موضوع الهجرة يأخذ حيزاً صغيراً جداً في هذه… اقــرأ أيضاً