بينما تكافح الحكومة الألمانية للتخلص من الفحم الحجري كمصدر للطاقة، أعلنت شركة LEAG  أنها ستبدأ بالحفر في منطقة لوساتين الواقعة بين بولندا وألمانيا في أراضي براندنبورغ للتنقيب عن الفحم، وأعلنت شركة التعدين أنه سيتم نقل أهل قرية مولروزالواقعة في ولاية براندنبورغ. وقالت الشركة في بيان لها إن عملية إعادة التوطين لهؤلاء ضرورية وذلك للحصول على 150 طن من الفحم البني والموجودة تحت القرية. وقد تم بالفعل وفقاً لموقع Rbb التفاوض على النقل، وقد يتم توقيع العقد في آذار/ مارس. لكن أبناء القرية ينظرون إلى عملية إعادة التوطين بعين الحيرة، فمن جهة  عمليات النقيب هي مصدر رزق لهم، ومن جهة أخرى سيكون التنقيب سبباً بخسارتهم لبيوتهم وقريتهم.

15. فبراير 2019

إعادة توطين قرية في براندنبورغ بسبب الفحم

بينما تكافح الحكومة الألمانية للتخلص من الفحم الحجري كمصدر للطاقة، أعلنت شركة LEAG  أنها ستبدأ بالحفر في منطقة لوساتين الواقعة بين بولندا وألمانيا في أراضي براندنبورغ للتنقيب عن الفحم، وأعلنت شركة التعدين أنه سيتم نقل أهل قرية مولروزالواقعة في ولاية براندنبورغ. وقالت الشركة في بيان لها إن عملية إعادة التوطين لهؤلاء ضرورية وذلك للحصول على… اقــرأ أيضاً