تُطلق ولاية بافاريا الألمانية اليوم أول مركزي إرساء خاصة باحتجاز مُقدمي طلبات اللجوء، ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية يأتي ذلك ضمن خطة وزير الداخلية هورست زيهوفر، الهادفة إلى خفض عدد اللاجئين في ألمانيا، حيث تسهم هذه المراكز بتسريع عملية اللجوء، وكذلك تسريع عمليات الترحيل بحق من تُرفض طلباتهم. خطة زيهوفرهذه أدت إلى أزمة سياسية في حزيران/ يونيو، كادت تطيح بالتحالف الكبير بين CSU برئاسة زيهوفر  وحزب ميركل CDU. وبحسب الوكالة فقد وُجهت انتقادات لهذه الخطة من جماعات كنسية ومنظمات حقوقية وأحزاب معارضة، وتم وصف المراكز بأنها معسكرات ترحيل.

1. أغسطس 2018

إطلاق أول مركزي “إرساء” اليوم في بافاريا

تُطلق ولاية بافاريا الألمانية اليوم أول مركزي إرساء خاصة باحتجاز مُقدمي طلبات اللجوء، ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية يأتي ذلك ضمن خطة وزير الداخلية هورست زيهوفر، الهادفة إلى خفض عدد اللاجئين في ألمانيا، حيث تسهم هذه المراكز بتسريع عملية اللجوء، وكذلك تسريع عمليات الترحيل بحق من تُرفض طلباتهم. خطة زيهوفرهذه أدت إلى أزمة سياسية في حزيران/… اقــرأ أيضاً