دعت نقابة “فير دي” العاملين في مجال تحويل الأموال إلى الإضراب عن العمل من أجل المطالبة برفع أجور العاملين في هذا المجال والبالغ عددهم تقريبًا 12000 موظف. وصرحت النقابة بأن الإضرابات التي ستشهدها المئات من شركات تحويل الأموال سوف تؤدي إلى أضرار كبيرة حيث لن يتم إعادة تعبئة أجهزة الصرف الآلي والتي غالبًا ما تكون فارغة بعد نهاية العام. ووفقًا لجريدة شبيجل أونلاين فإن المتحدثة باسم الجمعية الاتحادية للخدمات المالية في ألمانيا BDGW بأن الإمداد النقدي في ألمانيا لن ينهار رغم الازعاج الذي ترتب على الإضراب التحذيري، فلم يشارك جميع الموظفين في الإضرابات ولكن قد يكون الأمر ضارًا حال استمرار الاضرابات لأيام أو أسابيع. جدير بالذكر أن المفاوضات بين النقابة والحكومة مستمرة في باد ناوهايم في ولاية هيسسه.

2. يناير 2019

إضرابات العمال بشركات تحويل الأموال بألمانيا

دعت نقابة “فير دي” العاملين في مجال تحويل الأموال إلى الإضراب عن العمل من أجل المطالبة برفع أجور العاملين في هذا المجال والبالغ عددهم تقريبًا 12000 موظف. وصرحت النقابة بأن الإضرابات التي ستشهدها المئات من شركات تحويل الأموال سوف تؤدي إلى أضرار كبيرة حيث لن يتم إعادة تعبئة أجهزة الصرف الآلي والتي غالبًا ما تكون… اقــرأ أيضاً