بدأ عمال موقع التسويق العالمي “أمازون”، إضرابهم اليوم في فرع أمازون بمدينة لايبزيغ، بحسب متحدث اتحاد فيردي لحماية حقوق العمال في ألمانيا. وذكرت برلينر تسايتونج أن هناك خطر كبير على وصول هدايا عيد الميلاد في الوقت المناسب للعملاء. ويرفض عملاق التسويق الأمريكي “أمازون” ضغوط اتحاد فيردي الذي يطالب بتحسين ظروف العمل والأجور، بما يشبه ظروف العمل في متاجر بيع التجزئة، حيث يعتبر أمازون نفسه خدمة دعم لوجستية وليس متجراً لبيع التجزئة. يذكر أن المواجهة بين اتحاد فيردي وأمازون بدأت عام 2013 حيث يوجد في ألمانيا ما مجموعه 11 مركزًا لوجستيًا وسبعة مراكز توزيع لأمازون.

17. ديسمبر 2018

ألمانيا.. هدايا عيد الميلاد في خطر!

بدأ عمال موقع التسويق العالمي “أمازون”، إضرابهم اليوم في فرع أمازون بمدينة لايبزيغ، بحسب متحدث اتحاد فيردي لحماية حقوق العمال في ألمانيا. وذكرت برلينر تسايتونج أن هناك خطر كبير على وصول هدايا عيد الميلاد في الوقت المناسب للعملاء. ويرفض عملاق التسويق الأمريكي “أمازون” ضغوط اتحاد فيردي الذي يطالب بتحسين ظروف العمل والأجور، بما يشبه ظروف… اقــرأ أيضاً