Photo by Rolf Zoellner
10. يونيو 2021

انطلاق برليناله بنسخته الـ 71 و126 فيلماً بانتظار الجمهور!

انطلقت أمس النسخة الصيفية من مهرجان برليناله السينمائي بدورته الـ 71، وذلك في ساحات السينما المكشوفة المصممة خصيصاً لهذا الحدث عند جزيرة المتاحف وسط برلين! ويكتسب المهرجان هذا العام بنسخته الصيفية أهمية استثنائية. كونه أول حدث ثقافي كبير منذ بداية وباء كورونا العام الماضي.

برنامج مميز وممتع مثل برلين!

نجوم العالم لم يكونوا بين الحضور هذا العام، لكن حفل الافتتاح ضم الكثير من مشاهير السياسة والثقافة! منهم رامونا بوب، وجوليا كلوكنر، وكلوديا روث، وفيو ألاداغ، وجوناس دسلر، وفولكر شلوندورف، وكريستيان بيتزفلد، وياسميلا أوبانيتش، وآن زهرة براشد، وإيريس بربين! من جهتها قالت مارييت ريسنبيك المديرة الإدارية للمهرجان خلال الافتتاح: “يسعدنا تقديم مهرجان برليناله الصيفي الخاص حتى لو كان هذا العرض مختلفاً قليلاً عن المعتاد”! ووصفت ريسنبيك برنامج المهرجان بالمتنوع والمحفز والممتع، موضحة أنه “تماماً مثل برلين”.

صحوة ثقافية طال انتظارها

مهرجان برليناله الصيفي وفقاً لوزيرة الدولة للثقافة مونيكا غروترز، يمثل الصحوة الثقافية التي طال انتظارها بالعاصمة وعموم ألمانيا خلال جائحة كورونا. وأضافت في كلمتها: “في شباط/ فبراير 2020، كانت النسخة السبعين من مهرجان برليناله آخر حدث ثقافي كبير قبل الإغلاق، والآن أصبح المهرجان بنسخته الـ 71 أول حدث ثقافي كبير منذ بداية الوباء”.

عمدة برلين ميشائيل مولر وصف الشهور الماضية بأنها “شهور من المشقة لنا جميعاً”! وأضاف مولر: “كانت هذه الأشهر مريرة بشكل خاص للعاملين في القطاع الثقافي”؛ لهذا رأى مولر، أنه من الجيد أن تقدم الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات الدعم لبرنامج Neustart Kultur! وكل ما يسهم بدعم القطاع الثقافي ويساعده على الاستمرار.

تكاليف إضافية كبيرة هذا العام

بريناله هذا العام سيكلف الحكومة الاتحادية 10 ملايين يورو إضافية. وبحسب موقع rbb24 لا يمكن حتى الآن تحديد المبلغ الدقيق. وذكر الموقع أنه عادة ما يتم تمويل المهرجان حتى الثلث من قبل الحكومة الاتحادية بملغ 10.3 مليون يورو! يأتي الثلث الآخر من مبيعات التذاكر. في العام الماضي كان هناك حوالي 330 ألف تذكرة. والثلث الأخير جاء من رعاة المهرجان. أما العام الحالي، فإن المهرجان سيتمكن من بيع حوالي 60 ألف تذكرة فقط.

126 فيلماً بجميع أنحاء المدينة

عُرض في حفل الافتتاح فيلم “الموريتاني” لمخرجه كيفين ماكدونالد. وأدار الحفل هادنين تسفاي، وتأتي النسخة الصيفية الخاصة لمهرجان بريناله، بعد أن عُقد الجزء الأول من المهرجان رقميًا، متضمنًا اجتماعات صناع السينما والمهتمين في آذار/ مارس.

تستمر هذه النسخة الصيفية الخاصة حتى الـ 20 من الشهر الجاري. وسيُعرض 126 فيلماً في 16 دار عرض سينمائية بالهواء الطلق. متوزعة على جميع أنحاء المدينة! ولأول مرة لن يكن قصر بريناله هو المقر الرئيسي للمهرجان. بل سيكون عند جزيرة المتاحف، حيث نُصب جدار ضوئي LED بمساحة 96 متراً مربعاً، بين المتحف الجديد والمعرض الوطني القديم.

مراسم توزيع الجوائز بأثر رجعي

ستمنح جوائز الدببة الفضية والذهبية بالإضافة إلى جائزة الفيلم الوثائقي rbb أمام الجمهور في 13 الشهر الجاري. واختير الفائزين بالدب في اللقاءات الرقمية التي عُقدت في آذار/ مارس الماضي. فالفائز بالجائزة الرئيسية فيلم “Bad Luck Banging or Loony Porn” للمخرج الروماني رادو جوديه. وقررت لجنة تحكيم جائزة الفيلم الوثائقي منحها للفيلم الفرنسي “نوس” للمخرجة أليس ديوب، الذي سبق أن فاز بجائزة أفضل فيلم بمسابقة Encounters.

ولأول مرة، ستكون هناك جائزة الجمهور في المسابقة بالتعاون مع rbb. حيث تمنح Radioeins وrbb-Fernsehen مرة أخرى جائزة المشاهد التقليدي في بانوراما. وستمنح جائزتي الجمهور بنهاية المهرجان في 20 حزيران/ يونيو الجاري، أي الأحد الأخير في بريناله.

  • يمكنك الاطلاع على برنامج المهرجان هنا