Photo: Rolf Zöllner-EPD
5. مايو 2021

عقبات التجنيس مرتفعة للغاية في ألمانيا وتوصيات بتبسيطها!

أوصى مجلس الخبراء للاندماج والهجرة (SVR) بأن تُخفض الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات، الحواجز العملية أمام التجنس. يجب أن تكون إجراءات التجنس موحدة على مستوى البلاد وسهلة الشروط، كما اقترحت اللجنة الاستشارية بتقريرها السنوي الذي نشر أمس.

انخفاض نسبة التجنيس في ألمانيا

وفي مقارنة أوروبية، تعتبر نسبة الأجانب الذين حصلوا على الجنسية منخفضة نسبيًا في ألمانيا. وينتج عن هذا نقص بالمشاركة السياسية من قبل الأشخاص ذوي الأصول المهاجرة! فقط في الدنمارك والنمسا وسلوفاكيا وليتوانيا سوف يصبح عدد أقل من الناس مواطنين من خلال التجنس.

ووفقًا لـ SVR ، فإن تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عام 2019 تسبب بارتفاع تجنيس البريطانيين الذين يعيشون في ألمانيا مقارنة بالأجانب من جنسيات أخرى! وبالأرقام المطلقة، شكل المواطنون الأتراك أكبر مجموعة بقوائم التجنيس، حيث بلغ عدد المجنسين 16235 في نفس العام. ومع ذلك استفاد 1.2% فقط من الأتراك المستحقين للتجنس.

السوريون ونسبة تجنيسهم

لكن من بين السوريين تمكن نحو 19.7% ممن أتيح لهم التجنس، الحصول على الجنسية الألمانية بناءً على مدة الإقامة ومعايير أخرى. كقاعدة عامة، يتعين على الأجنبي أن ينتظر ثماني سنوات قبل أن يتمكن من التقدم بطلب للحصول على الجنسية – وهذا أسرع بالنسبة للمهاجرين الذين يدخلون في زواج أو شراكة مدنية مع مواطن أو مواطنة ألمانية.

وطالب مجلس SVR بأن يصبح “التجنيس التوربو” ممكنًا بعد أربع سنوات من الإقامة، إذا كان الأجانب مندمجين جيدًا، ويتحدثون اللغة الألمانية جيدًا! ونقلوا بشكل واضح مركز حياتهم إلى ألمانيا، وإذا كانت شهادة السلوك الجنائية الخاصة بهم لا تشوبها شائبة! ففي رأي خبراء المجلس، لا ينبغي المبالغة باختبار التجنس. الأسئلة معروفة؛ منذ تقديمها عام 2009، واجتازها أكثر من 90% من المشاركين.

تتمتع هامبورغ وتورينغن بأعلى معدل تجنيس

غالبًا ما يستشهد الأتراك على وجه الخصوص برغبتهم في عدم التخلي عن جنسيتهم القديمة كعقبة بالحصول على الجنسية الألمانية. ويدعم مجلس SVR “طراز الجيل المقطوع”، وهذا يعني قبول الجنسية المزدوجة في البداية عند التجنس، لكن بالجيل التالي، أي أبناء المتجنسين لن تؤخذ جنسية آبائهم الأصلية بالحسبان، وسيعتبروا ألمان فقط!

بالمقارنة بين عمليات التجنيس بالولايات الاتحادية، فإن هامبورغ وتورينجيا تتمتعان بأعلى معدل تجنيس منذ سنوات، إذ منحت إدارة المواطنة في هاتين الولايتين الجنسية الألمانية لـ 4% من المؤهلين للحصول على جواز السفر الألماني. أما في برلين وزارلاند، كان المعدل منخفضًا بشكل كبير عند 1.9%.

يشار إلى أن مجلس الخبراء متعدد التخصصات تأسس عام 2008 من قبل ثماني مؤسسات خاصة. وقررت الحكومة الاتحادية في ديسمبر/ كانون الأول 2020 تولي تمويل الهيئة الاستشارية.