epd-bild/Christian Ditsch
6. أبريل 2021

الإغلاق الشامل يلوح بالأفق وجدل بين حكام الولايات!

اقترح السياسي الألماني بالاتحاد الديمقراطي، رئيس وزراء ولاية شمال الراين، أرمين لاشيت، إجراء إغلاق شامل لمواجهة تفشي كورونا في البلاد. وقال لاشيت: “اقتراحي كان ببساطة لتقليل الإصابات مرة أخرى، وعودة الحياة الطبيعية. ألمانيا في المرحلة الأخير من انتشار الوباء”. كما طالب بتسريع موعد اجتماع الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات.

تأييدات لاقتراحات “لاشيت”

أيد فولكر بوفيه، حاكم ولاية هيسن، مقترحات لاشيت وأضاف: “أعتقد أن مقترحات أرمين لاشيت معقولة. نحن الآن في وضع غير مؤكد، خاصة وأننا نتلقى تقارير في جميع أنحاء البلاد تفيد بأن وحدات العناية المركزة لديها سعة أقل وأقل. ستبدأ المدرسة مرة أخرى يوم الاثنين المقبل، لذلك سيكون من الصواب الاتفاق مسبقًا في جميع أنحاء البلاد على كيفية التعامل مع المدارس بسبب الوضع الحالي”. كما أثنى رئيس المجموعة الاتحادية في البرلمان، رالف برينكهاوس، على اقتراحات لاشيت لفرض إغلاق مشدد. وأضاف: “إلى أن تصبح نسبة الأشخاص الذين تم تلقيحهم بين السكان عالية، يتعين علينا حماية الصحة واحتواء عدوى كورونا لفترة زمنية محدودة بشكل واضح عبر الإغلاق المشدد”.

عمدة برلين يرفض الفكرة تماماُ

في لقاء عمدة برلين ميشائيل مولر على ARD كابيتال، رفض العمدة اقتراحات لاشيت بتقريب موعد اجتماع الحكومات ووصفها بغير المنطقية. بالنسبة لمولر، الهدف من وراء فرض إغلاق شامل غير واضح. كما أنه لا ينبغي السماح بعقد اجتماع سريع  وبأفكار مختلفة تمامًا بين الولايات مرة أخرى. وأضاف عمدة برلين، أن الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات مستعدة دائماً لتقيدم المشورة، إذا ما ثبت أنها ضرورية. كما أن الاجتماع يجب أن يكون معداً بشكل جيد، بحيث تكون الإجراءات التي يجب اتخاذها واضحة مسبقاً.

شبان يطالب برفع مكابح الطوارئ

بالنسبة لوزير الصحة الاتحادي، ينس شبان، يتوجب رفع فرامل الطوارئ في المناطق التي تتجاوز فيها النسبة 100 إصابة لكل 100 ألف نسمة. وناشد شبان حكام الولايات بتفعيل آلية الفرملة في أكثر من 100 منطقة تجاوزت فيها النسبة المستوى المحدد، ودعا إلى بذل المزيد من الجهود لكسر الموجة الثالثة. شبان الذي يتوقع تطعيم ما يقارب 20% من سكان ألمانيا بحلول الشهر القادم. اقترح تقديم تسهيلات واستثناءات للأشخاص الذين تم تطعيمهم بشكل كامل. بالنسبة لشبان، بإمكان الأشخاص المطعمين الذهاب إلى المتجر أو مصفف الشعر دون إجراء اختبار إضافي. كما أنه من الممكن إعفائهم من الالتزام بحجر صحي عند السفر.

إجراءات أكثر صرامة

مع هذا الجدال، نفذت حكومات الولايات إجراءات أكثر صرامة. على سبيل المثال، ستُطبق قواعد جديدة للاجتماعات الداخلية الخاصة في برلين اعتبارًا من السادس من أبريل. حيث يُسمح فقط لأفراد نفس الأسرة بالإضافة إلى شخص آخر بالبقاء في الداخل معًا. ولم يعد يُسمح للأفراد من أسرتين بالالتقاء في أماكن داخلية خاصة بين الساعة 9 مساءً و5 صباحًا. أما في براندنبورغ، قررت الحكومة سحب مجموعة فرامل الطوارئ في الولاية.