Photo : Epd \ Steffen Schellhorn
18. مارس 2021

الشهادة الرقمية الخضراء وإمكانية التنقل الحر في أوروبا!

قدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي اقتراحات أولية حول شكل ومحتوى شهادة التطعيم ضد كورونا. إذ يجب أن يكون الدليل الرقمي للتطعيم ممكنًا بوقتٍ قريب في الاتحاد. وتأمل المفوضية بالتغلب على قيود السفر ضمن الاتحاد الأوروبي. رئيسة المفوضية، أورسولا فون دير لاين، قالت في بروكسل أمس: “بهذه الشهادة الرقمية نريد مساعدة دولنا الأعضاء على استعادة حرية التنقل بمسؤولية وأمان”.

الشهادة الرقمية الخضراء

تهدف شهادات التطعيم لأن تكون بمثابة دليل على ما إذا كان أحد مواطني الاتحاد الأوروبي تلقى التطعيم، أو اختبرت الأجسام المضادة لديه، أو تعافى من Covid-19. وأكدت رئيسة المفوضية أنه يتعين على جميع دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 الاعتراف المتبادل بهذه الشهادات.

المفوضية أطلقت على وثيقة التطعيم هذه اسم “الشهادة الرقمية الخضراء”. ويجب أن تكون الشهادة متوفرة رقميًا وورقيًا ومجانية. وأن تكون هذه الشهادة موثوقة غير قابلة للتزوير، وتحتوي معلومات الحصول على التطعيم مثلاً، وأيضاً نتائج اختبارات (PCR) أو اختبارات المستضد السريع. واختبار الأجسام المضادة لمن تماثلوا للشفاء من الفيروس.

وعلى عكس اختبار المستضد السريع أو اختبار PCR. فإن اختبار الأجسام المضادة لا يأخذ عينات من الغشاء المخاطي للأنف أو الحلق للأشخاص الذين يحتمل إصابتهم بالعدوى، بل يأخذ عينات الدم من الأشخاص الذين تعافوا. وسيفحص مصل الدم لمعرفة ما إذا كان يحتوي على أجسام مضادة لـ Covid-19.

منصة رقمية للتحقق من الشهادات

تسعى المفوضية لتطوير منصة تقنية للتحقق من الشهادات والاعتراف بها في جميع دول الاتحاد الأوروبي. مع التأكيد على أنه لا ينبغي تخزين أي بيانات شخصية أو تبادلها على هذه المنصة! ويجب أن يترك لدول الاتحاد الأوروبي نوعية المزايا التي ستمنح لحامل شهادة التطعيم عند السفر!

تعمل المفوضية الأوروبية على أن تكون شهادة التطعيم الأوروبية الرقمية جاهزة بحلول الأول من يونيو/ حزيران المقبل. ما يتيح القيام بالرحلات الصيفية لحامليها، بحسب نائبة رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، مارجريتيس شيناس.