ِAmloud Alamir
27. نوفمبر 2020

برلين تتبنى قيود أكثر صرامة لمواجهة كورونا!

قررت برلين السماح باللقاءات العائلية بحد أقصى لـ 5 أشخاص، وهذا نصف العدد الذي سمحت به الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات! وبغض النظر عن عدد أفراد الأسر بالاجتماع خلال عطلة عيد الميلاد وعيد رأس السنة الجديدة. على سبيل المثال، لم يعد يُسمح لأسرة مكونة من ستة أفراد ولديها أطفال فوق سن 12 بمقابلة أي شخص. لا يتم احتساب الأطفال دون سن 12 عامًا.

اللقاءات العائلية المحدودة!

وقيل مساء أمس من قبل الدوائر الحكومية إن عائلة كبيرة تضم أكثر من خمسة أشخاص يمكنها بالطبع الاحتفال بعيد الميلاد معًا. العشاء المشترك للأسرة ليس لقاء، لكن بمجرد أن يأتي شخص ما من الخارج، فهو لقاء!

إلزامية استخدام الكمامة ربما تكون واحدة في برلين وبقية الولايات الألمانية. لكن في العاصمة تسعى السلطات لتوسيع النطاق الجغرافي للأماكن التي ينبغي فيها ارتداء الكمامة. حتى بالهواء الطلق وليس فقط بالمتاجر أو المواصلات أو بعض الشوارع المزدحمة!

وكان مجلس ولاية برلين المحلي وافق على الإغلاق الجزئي المفروض منذ مطلع الشهر الجاري. وشدد المجلس على ضرورة استمرار الإغلاق حتى يناير/ كانون الثاني العام المقبل، ورربما أبعد من ذلك! هذا ينطبق أيضًا على المؤسسات الثقافية والفنية.

عدد الزوار مرتبط بمساحة المتجر

ستبقى تجارة الجملة والتجزئة مفتوحة أيضًا في برلين. تنص القواعد على أنه في المتاجر التي تبلغ مساحتها 800 متر مربع، سيسمح بوجود شخص واحد لكل عشرة أمتار مربعة. أما في المتاجر الكبيرة فشخص واحد لكل  20 مترًا مربعًا. ومن المرجح توسيع مناطق حظر الألعاب النارية، ولا يوجد حتى الآن قرارات بهذا الشأن. كما لا توجد حتى الآن مناطق ألعاب نارية مخصصة كما جرت العادة بساحة ألكسندر وسط المدينة، وعند بوابة براندنبورغ وفي أقسام من شارع شونبيرجر بالاس. وكان عمدة برلين ميشائيل مولر أعلن أيضًا أنه لن تكون هناك ألعاب نارية هذه السنة في المدينة.

المدارس ودوام الطلاب

مستقبلًا، في المناطق التي يوجد فيها أكثر من 200 إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع. سيتعين على طلاب الصف الخامس والسادس في المدارس الابتدائية ارتداء الكمامات في الفصل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمدارس الثانوية التحول طوعًا إلى التدريس المختلط. والتدريس ضمن مجموعات بالتناوب في المدرسة والمنزل.

فحوصات كورونا المخبرية!

أعلنت إدارة الصحة في مجلس برلين المحلي عن شراء كميات كافية من وسائل اختبار كورونا السريعة. ستستخدم لفحص الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالفيروس، ولكوادر التدريس وغيرها من الكوادر بالقطاعات الحساسة. أما بالنسبة للمسافرين العائدين إلى برلين، فاعتبارًا من 1 ديسمبر/ كانون الأول، لن يكون الاختبار مجانيًا، وسيتعين على المسافرين تحمل ثمنه!

هل سيتغير شيء ما في BVG وS-Bahn؟

سيكون هناك تشديد أكبر على التزام الناس باستخدام الكمامة، سواء في المحطات أو داخل وسائل النقل! المتحدث الصحفي باسم شركة BVG جانيس شوينتو، قال: “يستقل معظم الركاب قطار الأنفاق من ثلاث إلى خمس محطات قبل النزول. كل بضع دقائق هناك تغيير بهواء وأشخاص المقطورات. أهم شيء حاليًا هو وضع الكمامة، والذي يلتزم به حوالي 97% من الركاب الآن”.