Image by Thomas Rüdesheim from Pixabay
24. نوفمبر 2020

تفاصيل مثيرة بقضية “آكل لحوم البشر” البرليني!

أثارت قضية آكل لحوم البشر التي نشر عنها الإعلام الألماني قبل أيام، موجة واسعة من الدهشة والقلق في برلين! ويفترض مكتب المدعي العام أن الحادثة كانت (جريمة قتل جنسي لدوافع دنيئة)!

مناشير وسكاكين وآثار دماء!

الجاني المزعوم يبلغ من العمر 41 عامًا، وكان لديه نشاطات مشبوهة على شبكة الإنترنت السوداء! إذ أجرى بحثًا عن مواضيع تتعلق بتناول لحوم البشر. واستخدم منصة مواعدة ليتواصل مع الضحية!

في شقة المشتبه به عثرت الشرطة على التجهيزات المناسبة لارتكاب الجريمة. كالسكاكين والمناشير، إضافة إلى آثار الدماء! وأكد المتحدث باسم الإدعاء الألماني أن المحققين لا يفترضون موافقة الضحية على أن يكون وليمة. ولا توجد مؤشرات على اتفاق بالتراضي بينهما!

جريمة قتل جنسي بدوافع وضيعة!

يوم الخميس الماضي أصدرت النيابة العامة مذكرة توقيف بتهمة “القتل الجنسي بدوافع وضيعة” بحق المشتبه به! وذكرت صحيفة بيلد أن المتهم يعمل كمعلم رياضيات.

لكن خيوط الجريمة تكشفت بعد العثور على بقايا عظام الضحية بالصدفة في إحدى غابات برلين قبل نحو أسبوعين. حيث لاحظ أحد رواد الغابة العظام واشتبه بأنها بشرية فاتصل بالشرطة. لاحقًا قال شرطي لصحيفة بيلد: “العظام التي عثرنا عليها كانت دون بقايا لحم تمامًا! نشك بقوة أن الرجل كان ضحية لآكلي لحوم البشر”.

خرج ولم يَعد!

عالم الأحياء والطب الشرعي، مارك بينيك، قال للصحيفة: “ليس من المعتاد إيجاد عظام دون بقايا لحم.. عادة تبقى هناك بعض الأنسجة عليها، حتى لو قضمتها الحيوانات أو تم غليها”!

الرجل الوليمة كان يبلغ من العمر 44 سنة، فُقد بالـ 5 من سبتمبر/ أيلول الماضي. يومها غادر شقته المشتركة الواقعة بمنطقة ليشتينبيرغ قبل منتصف الليل واختفى ذكره وأي شيء يتعلق به حتى اكتشفت عظامه مؤخرًا.

القاتل والضحية جمعهما أحاديث لحم البشر!

تقارير وسائل الإعلام الألمانية قالت إن المشتبه به كان من رواد المنتديات المشبوهة ذات الصلة بموضوع أكلة لحوم البشر! وقد استطاعت الشرطة الحصول على سجلات الدردشة بين القاتل وفريسته. تلك الدردشة التي اتفقا فيها على اللقاء بشكل شخصي! ووفقًا لصحيفة بيلد، يقال إن الاثنين تحدثا عن تناول لحوم البشر وبتر الأطراف!

شهوة جنسية نادرة للغاية!

عالم النفس والسلوك الإجرامي، رودولف إيغ، قال إن عملية أكل لحوم البشر الجنسية نادرة للغاية. لكنها موجودة كشكل خاص جدًا من أشكال الجنس! وأضاف إيغ: “يمكن تفسير أو وصف العملية بأنها اتحاد جسدين”. بعض الأحبة يستخدمون عبارات غزل تتضمن ما أطيبك، ما ألذك، بإمكاني أن آكلك! “لكن بالطبع لا أحد يعني ذلك حرفياً” يختم إيغ كلامه!

قطعه قبل أن يتناول لحمه!

تحقيقات مكتب جرائم القتل ونيابة برلين، والتي استُخدم فيها الخبراء وكلاب البحث عن الجثث. أدت لاعتقال المتهم الأربعيني بمنطقة بانكو البرلينية. ورغم الأدلة الجنائية التي تملكها السلطات، حافظ المتهم على صمته وعدم الاعتراف بالجريمة أو تمثيلها!

صحيفة بيلد قالت إن أطراف الضحية قطعت وتناول القاتل لحمها. كما ذكرت الصحيفة أنه عُثر على منشار وصندوق تبريد فارغ في قبو منزل المتهم. وهذه مؤشرات أخرى تدينه، إضافة للعثور على عدة كيلوغرامات من ملح الصوديوم!

ليست الحالة الأولى من نوعها في ألمانيا!

تُظهر هذه الجريمة الشنيعة التي وقعت في برلين أوجه تشابه مذهلة مع جريمة مروعة أخرى وقعت مطلع الألفية في البلاد. ففي مدينة روتنبيرغ الألمانية، التقى آكل لحوم البشر بفريسته البشرية من خلال إعلان شخصي بأحد منتديات الإنترنت السوداء! ويقال أن المفترس كان شخص هادئ لم يتوقع أحد من معارفه أن يقوم بمثل هذا الفعل. حينها قضت محكمة فرانكفورت الإقليمية على القاتل بالسجن مدى الحياة عام 2006!

Image by Thomas Rüdesheim from Pixabay