epd - Theo Klein
25. أغسطس 2020

اليمين المتطرف يهدد بـ “احتلال” أحد شوارع برلين السبت المقبل!

تنتظر العاصمة الألمانية برلين السبت المقبل 29 أغسطس/ آب تظاهرة أخرى مضادة لإجراءات كورونا تحت عنوان “التجمع من أجل الحرية” ينظمها ما يعرف بمبادرة شتوتجارت Querdenken 711 في جميع أنحاء ألمانيا! ووفقًا لتقرير نشر اليوم على صحيفة دير تاغشبيجل، تتوقع الدوائر الأمنية مشاركة كل الطيف اليميني الجديد بهذه التظاهرات!

أكبر مظاهرة في التاريخ!

معارضوا إجراءات كورونا قاموت بترخيص مسيرات احتجاجية أخرى بشارع 17 يونيو وسط برلين ابتداءًا من الأحد القادم، وستستمر هذه المسيرات بشكل يومي حتى الـ 14 من سبتمبر/ أيلول المقبل! وتتوقع شرطة العاصمة مشاركة نحو 22.500 متظاهر، وقال مسؤول الداخلية بالحكومة المحلية أندرياس جيزل SPD: “نراقب عن كثب التعبئة بصفوف اليمين المتطرف”! وكان أحد المنظمين وعد أن التظاهرات القادمة ستكون الأكبر في التاريخ! وتوقع مشاركة 10 ملايين متظاهر!

جئنا لنبقى!

المنظمون غيروا استراتيجيتهم الاحتجاجية هذه المرة، حيث أكد أحدهم ويدعى ميشائيل بالفيج بأن فعالياتهم هذه ستستمر إلى ما بعد يوم السبت المقبل، وأعلن أنه لن يتم تنظيف شارع 17 يونيو بعد انتهاء المسيرة، حيث سيحتله المحتجون لمدة تصل إلى 14 يوم، وذلك تحت شعار “جئنا لنبقى”!

مغني راب نازي أمام البوندستاغ!

مسيرة الـ Querdenken ستنطلق من أمام بوابة برلين يوم الجمعة، وتوقع انطلاق مسيرة أخرى متزامنة من أمام مبنى الرايخستاغ، حيث يخيم هناك “مواطنو الرايخ” منذ أيام بالفعل! ومن المتوقع أن يتحدث هناك مغني الراب اليميني المتطرف كريس آريس في فعالية تنظمها مجلة كومباكت Compact المصنفة من قبل مكتب حماية الدستور على أنها مشبوهة!

المخابرات الألمانية تحذر!

المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الألمانية) حذر قبل أشهر من تسلل المتطرفين اليمينيين للاحتجاجات، لكن وبحسب صحيفة دير تاغ شبيجل، لم يتجمع أشخاص من مختلف الجهات الفاعلة بالمشهد اليميني المتطرف بشكل احترافي وقوي كما سيحدث في عطلة نهاية الأسبوع المقبلة! وكان الناشر اليميني جوتس كوبيتشيك كتب في مدونته بأنه لا يكاد شخص من “بيئته الأوسع” سيبقى في المنزل، فالجميع تقريبًا في طريقهم للمشاركة!

مشاركة قادة اليمين

دعا قادة ما يسمى باليمين الجديد للمشاركة في التظاهرات، حيث طالب رئيس حركة الهوية مارتن زيلنر الجميع بالذهاب إلى برلين، كما دعا رئيس حزب البديل بمدينة تورنجن، بيورن هوكه، للمشاركة أيضًا، بالإضافة إلى دعوات للمشاركة والذهاب إلى برلين وجهها الحزب الصغير، والطريق الثالث، وNPD! وكانت رئيس تحرير مجلة كومباكت اليمينية، يورجن إيلاسر، تساءل ما إذا كانت تظاهرات “التفكير الجانبي” ستتمكن من الإطاحة بالحكومة الألمانية.

تهديد النظام الديمقراطي

مسؤول الداخلية بحكومة ولاية برلين المحلية أندرياس جيزل، طالب الجميع باتخاذ مسافة وموقف واضحين من المتطرفين اليمينيين المشاركين بالاحتجاجات المقبلة قائلًا: “الأمر لم يعد يتعلق بانتقاد القرارات التي تعين على الحكومة اتخاذها في وقت الوباء، لكنه امتد لتهديد النظام الأساسي الديمقراطي والحر”!