Amloud Alamir
27. مايو 2020

تمديد قيود التواصل الاجتماعي حتى 29 يونيو/ حزيران

اتفقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات الألمانية على تمديد قيود العزل الاجتماعي الحالية حتى 29 يونيو/ حزيران، مع السماح بعقد اجتماعات بحضور ما يصل إلى عشرة أشخاص، أو إلتقاء أفراد من عائلتين في الأماكن العامة! ومع ذلك، لا يزال يُوصى بتقليل التواصل المباشر بين الأفراد عند أدنى حد، والالتزام بقواعد النظافة ومسافة التباعد خلال الاجتماعات بالأماكن المغلقة، وتوفير التهوية الكافية، ويفضل اجراء الاجتماعات واللقاءات في الهواء الطلق.

اتخذ القرار على أساس التقييم بأن عدد الإصابات الجديدة كان منخفضًا بعد مرور شهر على إجراءات التخفيف، وستكون الولايات الاتحادية مسؤولة عن تنفيذ القرار الجديد، لكن ليس واضحاً إلى أي حد ستمتثل حكومات الولايات الألمانية للاتفاقية الجديدة! ووفقًا لمصادر صحفية عدة، فإن تورينجيا على سبيل المثال، تسعى إلى انفتاح أكبر وعودة أوسع للحياة الطبيعية، حيث أعلن حاكمها بودو راميلو، عن تسهيلات بعيدة المدى، وبنفس الوقت، شدد راميلو على أنه لا يريد تحت أي ظرف من الظروف تجاوز الحد الأدنى من مسافة التباعد ومتطلبات وضع الكمامة! وترغب ولايات أخرى أيضًا بوضع لوائحها الخاصة بشأن قيود التواصل الاجتماعي.

من جهته حذر حاكم ولاية بافاريا، ماركوس سودر من العودة السريعة لما كانت عليه مظاهر الحياة قبل انتشار الوباء بالقول: “من يعتقد أن كورونا سيختفي بسرعة، يكون ساذجًا في أفضل الأحوال”، وشكك سودر بصحة قرارات رفع القيود في بعض الولايات الأخرى.

Photo: Amloud Alamir