Photo: epd- Steffen Schellhorn
2. أبريل 2020

توقف طلبات الحصول على المساعدات المالية حتى 6 أبريل

“كان الأمر سهلًا للغاية، أسهل مما تخيلت، فكل ما عليك أن تتبع الروابط على صحة بنك برلين الاستثماري IBB ثم الانتظار لفترة غير طويلة”، تصف يوليا (إسم مستعار) صاحبة مشروع لتقديم المشورة السياسية إجراءات التقديم للحصول على المنحة المالية المستحقة المخصصة لأصحاب المشروعات الصغيرة (المبادرات) والعاملين لحسابهم الخاص. كانت يوليا من المحظوظين الذين تقدموا بطلباتهم وحصلوا على المبلغ المستحق قبل قرار أمس بالوقف المؤقت لتقديم الطلبات حتى السادس من أبريل / نيسان الحالي.

إيقاف الطلبات مؤقتًا

قررت حكومة برلين ظهر أمس الأربعاء تحويل منح كورونا من أموال الدولة والصناديق الفيدرالية إلى البرنامج الفيدرالي الموحد، ووفقًا لبيان بنك برلين الاستثماري ibb تم إيقاف استقبال طلبات التقدم للحصول على المنحة في تمام الساعة 12:00 ظهر أمس وذلك للتمكن من معالجة الطلبات الحالية ودفع المال لمستحقيه، حيث خصص البنك الاستثماري حوالي 900 مليون يورو لأكثر من 100 ألف لأصحاب المشاريع الصغيرة والأفراد الذين يعملون لحسابهم الخاص، وزادت المخصصات اليوم الخميس إلى 1.4 مليار يورو. يقول الرئيس التنفيذي للبنك يورجن آليركامب بأن المتأثرين جراء أزمة كورونا ببرلين تلقوا مساعدات الدولة بشكل أسرع من أي ولاية أخرى في ألمانيا.

من هم المتأثرين؟

ستتأثر الشركات التي بها حتى 5 موظفين، حيث ستمنح فقط 9000 يورو عوضًا عن منح كانت تصل إلى 14000 يورو، حيث ستخصص المنحة لتغطية النفقات التشغيلية الجارية كالإيجارات التجارية وقروض المباني وهكذا، وتستهدف المنحة في هذه المرحلة ضمان التواجد الاقتصادي للمتقدمين. أما أصحاب الشركات التي تتكون من 6 موظفين إلى 10 موظفين فلن تتأثر، حيث يحق لها بكل الأحوال الحصول على 15 ألف يورو من البرنامج الفيدرالي الموحد، وكذلك الذين يعملون وحدهم مازال يحق لهم الحصول على 5000 يورو.

متى وكيف يمكن التقدم للحصول على المنحة؟

أكد بيان البنك بأنه سيتم استئناف قبول الطلبات باتداءًا من يوم الإثنين 6 أبريل / نيسان في تمام الساعة 10 صباحًا. وفيما يتعلق بطريقة التقدم بالطلب للحصول على المنحة، تقول يوليا: “عندما بدأ إجراءات التقديم عند الساعة 4 بعد ظهر يوم الجمعة الماضية، كان أمامي 98 ألف شخص، فطالبوني بترك إيميلي وسيخبرونني قبل موعد إمكانية ملء الطلب بساعة، وفي تمام الحادية عشرة مساء (موعد توقف قبول الطلبات) لم يكن ممكنًا لي التقدم وأرسلوا لي رسالة قالوا فيها اطمأني إسمك مسجل في طابور الانتظار وشرحوا لي سبب ذلك. في خلال أقل من يوم كان أكثر من 35 ألف شخص قد تمكنوا من التقدم بالطب، وبعد ظهر يوم الإثنين تلقيت إيميل بأنه يمكنني ملء الطلب خلال ساعة من وقت الإيميل، كان علي تجهيز بعض المعلومات كالرقم البريدي وتاريخ تأسيس المشروع وإن كنت أعمل وحدي أم مع موظفين آخرين”. وصفت التعامل بأنه سهل وسريع للغاية ولم يكن هناك أية تعقيدات حيث بلغت مدة ملء الطلب المكون من 3 صفحات 38 دقيقة فقط، وبحلول ظهر يوم الثلاثاء كانت الأموال قد  وصلت إلى حساب يوليا.

أهمية المنحة

استغربت يوليا سهولة الحصول على المنحة: “فلم يرسلوا لي إشعار بأنه تم تحويل مبلغ 5000 يورو لحسابي، كما لم يستغرق الأمر وقت طويل، الأمر كله كان غريبًا علي فلم أحصل على مال من الدولة أبدًا في السابق”. وحول أهمية المبلغ بالنسبة لها تؤكد بأنه هناك مهن لن تجني المال من ورائها إلا من خلال الخروج ومقابلة الآخرين وعقد الاجتماعات أو القيام بعمل تدريبي أو إلقاء محاضرات، فهذا لا يحدث من خلال التليفون، “بالنسبة لي يمكنني يمكنني الآن تعويض تكاليف الحياة وتعويض عدم وجود دخل خلال أشهر قليلة، وأتمنى أن يتحسن الموقف سريعًا”. في النهاية نصحت يوليا أصحاب المشروعات الصغيرة والعاملين لحسابهم الخاص بألا ينزعجوا من فترات الانتظار، فالأعداد بالفعل كبيرة، وأن عليهم التقدم بالطلبات متى أمكن ذلك.