Photo: Heike Lyding/epd
10. فبراير 2020

حصيلة الإصابات والخسائر بعد العاصفة زابينه في أوروبا

بعد بريطانيا توجهت العاصفة الماطرة سابينا Sabine إلى ألمانيا أمس الأحد وتغير اسمها ليصبح (زابينه)، حيث تأثر شمال وغرب البلاد بها بشكل ملحوظ، وألغيت مئات الرحلات الجوية بمختلف أنحاء البلاد، منها 420 رحلة في ميونيخ و190 في فرانكفورت و150 في دوسلدورف وكولونيا، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية DPA.

اصطدام قطار وسيدة تواجه خطر الموت

مساء الأحد، اصطدم قطار يصل بين أمستردام وبرلين على متنه ما بين 300 و350 شخص، بشجرة سقطت على السكة في منطقة امس لاند، بعد ساعتين، تمكن القطار من الوصول أقرب محطة. كما ألغت شركة دويتشه بان، جميع الرحلات البعيدة على متن قطاراتها، وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية إن امرأتين أصيبتا بجروح خطيرة في ساربروكه عندما سقطت شجرة عليهما في موقف سيارات بمستشفى، وأن إحداهما تواجه خطر الموت! وأضاف المتحدث أن شابا يبلغ من العمر 16 عاما أصيب بجروح خطيرة برأسه في بادربورن نتيجة سقوط غصن شجرة ونقل إلى المستشفى، كما أغلقت المدارس في عدد من الولايات الألمانية أبوابها اليوم، وأُجلت مباراة كرة قدم في الدوري الألماني تجمع بروسيا مونشنغلادباخ وضيفه كولن، كان من المقرر أن تقام أمس عند الساعة الثالثة والنصف.

من ألمانيا لباقي أوربا

في بريطانيا، البلد الأكثر تضرراً من هذه العاصفة، شهدت حركة النقل اضطرابات تمثل بإلغاء أو تأجيل رحلات للطائرات والقطارات والعبارات بعدما جلبت العاصفة أمطارا غزيرة ورياحا عاتية تتجاوزت سرعتها 130 كيلومتراً في الساعة، ولا يزال قسم من البلاد في حالة الإنذار الأصفر صباح الاثنين، بعد أن أُعلن الانذار البرتقالي بسبب الرياح العاتية أمس، وسُجلت أكبر سرعة للرياح بلغت 150 كيلومتراً في الساعة بقرية أبردايرون في مقاطعة ويلز بشمال البلاد.

هولندا ألغت 240 رحلة من وإلى مطار سخيبول

في القسم الشمالي من فرنسا، دعت إدارات المناطق السكان إلى الحدّ من تنقلاتهم ولعدم التنزه في الغابات بسبب خطر سقوط أشجار وتجنّب السواحل بسبب خطر حصول فيضانات، وفي مدينة ليل وكذلك في بولوني- سور- مير، أُغلقت الحدائق طوال يوم الأحد. أما في كاليه، فقد أُقفل الرصيف الغربي للشاطئ منذ مساء السبت. يذكر أن التحذير من مخاطر العاصفة مستمر في ألمانيا حتى الخامسة من مساء اليوم.

Photo: Heike Lyding/epd