Photo: EPD- V Georg Wittmann
3. فبراير 2020

الشروط الواجب توفرها بالمتقدم للعمل مع شرطة برلين

باتت برلين مدينة متعددة الثقافات، الأمر الذي ينعكس على الدور الذي تلعبه المدينة، وكثرة الفعاليات المقامة فيها وتنوعها، مثل المظاهرات، الفعاليات الرياضية، الزيارات الرسمية كونها مقر للكثير من المؤسسات الاتحادية، وكذلك كثرة المهرجانات في الشوارع، ما يلقي على عاتق شرطة العاصمة جهداً أكبر، وحاجة متزايدة لتوظيف عناصر جدد، لا يقتصر الأمر على تأمين هذه الفعاليات فقط، بل تضطلع شرطة برلين بمهام أخرى متنوعة كتنوع سكان المدينة.

بعد نشرنا تقريراً حول نقص أعداد الشرطة، تلقينا الكثير من الأسئلة والاستفسارات حول كيفية التقدم للعمل ضمن شرطة برلين، وما هي الشروط اللازم توفرها بالمتقدم. فتواصلنا مع المكتب الصحفي لشرطة العاصمة الذي زودنا عبر الإيميل بالمعلومات المطلوبة.

بداية يجب الإشارة إلى أنه لا يُسمح إلا بطلب واحد لفترة التوظيف، والتي تنقسم إلى (ربيعية- وخريفية) لأنه لن يتم قبول الطلبات الأخرى، وقد يتم اعتبارها محاولة للاحتيال، مما قد يؤدي إلى رفض جميع الطلبات. كما أن تقديم طلبات التوظيف في الشرطة حصراً عبر الإنترنت، فالطلبات الواردة ورقياً لا يُنظر إليها.

الشروط الواجب توفرها في المتقدم

– أن يكون ألمانياً، بحسب ما تعرّفه المادة 116 من القانون الأساسي لجمهورية ألمانيا الاتحادية (الألماني هو الشخص الذي يحمل الجنسية الألمانية، أو الذي تم قبوله كلاجئ في ألمانيا، أو الشخص النازح من أصل ألماني) أو مواطن من دولة عضو في الاتحاد الأوربي.

– أن يتعهد / تتعهد بالدفاع عن النظام الأساسي الديمقراطي الحر بالمعنى المقصود بالدستور.

– إثبات حيازة رخصة قيادة سيارة مع ناقل حركة يدوي (يجب تقديمه بحلول نهاية الفصل الدراسي الثالث في التدريب، أو بنهاية الفصل الدراسي الثاني في الدراسات)

–  أن يكون قادراً على السباحة لمسافة لا تقل عن 200 متر دون انقطاع، ويكون لديه إثبات مناسب لقدرته على السباحة.

– اجتياز اختبار التوظيف وأن يثبت قدرته على الإيفاء فعلياً بالاحتياجات المطلوبة في جميع المجالات الشرطية.

– عدم وجود سجل جنائي.

– أن يتجاوز الفحص الطبي للشرطة.

– فيما يتعلق بالأشخاص الذين لديهم أوشام، تقوم شرطة برلين بتغيير تعاملها مع هؤلاء المتقدمين، حيث يمكن مستقبلاً توظيف المتقدمين الذين لديهم وشم مرئي في الملابس الصيفية في خدمة الشرطة، بشرط أن يكون الوشم متوافقاً مع قوانين عمل الشرطة، ومتطلبات ظهور عناصرها، وحيادهم في الأماكن العامة. ويغض النظر إذا كان مرئي أم غير مرئي ما تزال الأوشام التي تشير إلى التطرف اليميني أو اليساري، أو المهين، أو التحيز الجنسي، أو كراهية النساء، أو الأوشام التي تحتوي على صور عنيفة، أو غير إنسانية محظورة. يضاف إلى ذلك أنه وفقاً للدستور في المادة 29 لا يُسمح للموظفين الحكوميين العاملين في مجال الشرطة باستخدام أي رموز دينية أو أيدلوجية مرئية، تشير للمشاهد أن الشرطي ينتمي لدين معين. وكذلك لا يسمح بإرتداء أي ملابس تشير إلى ديانة الشرطي، كما يحظر أيضاً استخدام العلامات التجارية وزراعة الأعضاء والتعديلات الأخرى في الجسم أي المنطقة المرئية منه.

– بالنسبة للمؤهلات العلمية المطلوب توافرها بالمتقدم، على الأقل مؤهل مهني أو لديه مستوى تعليمي معترف به كمكافئ أو حصل عليه قبل البدء بالتدريب.

– العمر المطلوب بين 16 و29 سنة في تاريخ التقدم بطلب التوظيف، أما لمن هم بين (30 و39 سنة) فيجب إظهار تدريب مهني مكتمل على الأقل سنتين وعلى الأقل سنتين من العمل بدوامل كامل.

– بالنسبة للتقدم بوظيفة للعمل في الشرطة الجنائية، يجب أن يكون المتقدم حاصل على مؤهل القبول بالجامعة التقنية، أو مستوى تعليمي معترف به على أنه مكافئ. وأن يبلغ من العمر 31 حين التقدم بطلب التوظيفـ وفي حال لم تكن متخرجاً يجب إنهاء الدارسة قبل التقدم للوظيفة.

المهام التي تقوم بها شرطة الحماية

المهمة الرئيسية للشرطة هي ضمان سلامة المدينة ومواطنيها، لهذا الغرض يتواجد ضباط وعناصر الشرطة على مدار الساعة في جميع مناطق المدينة، سيراً على الأقدام، أو بالدراجات، أو بسيارات الشرطة، وعلى عكس الشرطة الجنائية يرتدون الزي الرسمي الأزرق، مما يجعل من السهل التعرف عليهم، وتشمل المهام الموكلة إليهم، الوقاية وتسجيل الأعمال غير القانونية، ومعاقبة المخالفات الإدارية. وهم نقطة الاتصال الأولى مع المواطنين عندما يتعلق الأمر بتنفيذ أو بدء التدابير الضرورية (كتطويق موقع الجريمة، أو مكان الحادث لتأمين الأدلة، طلب خدمات طوارئ إضافية، وإذا لزم الأمر أيضاً طلب الإطفاء أو الإسعاف).

المهام التي تقوم بها الشرطة الجنائية

إدارة التحقيقات الجنائية هي جزء من الشرطة التي تتعامل مع الملاحقة القضائية ومنع الجرائم، بما في ذلك حالات الجرائم الخطيرة، والخطيرة للغاية. بالإضافة إلى ذلك تتولى التحقيقات الجنائية مكافحة الجريمة المنظمة، وهي الجرائم المخطط لها من قبل أكثر من طرف. أما موظفو إدارة التحقيقات الجنائية فيرتدون الملابس المدنية. تجدر الإشارة هنا إلى أن هناك تعاون وثيق بين عناصر شرطة الحماية والشرطة الجنائية، وكذلك مع السلطات الأخرى كرجال الإطفاء، ومكاتب المقاطعات، ومكتب المدعي العام، والمؤسسات الاجتماعية والمواطنين. هذا التعاون يعد شرطاً أساسياً مهماً للتغلب على المهام المتنوعة وضمان التعايش الاجتماعي المنظم.

Photo: EPD- V Georg Wittmann