Photo: Heike Lyding/epd
27. يناير 2020

قائد شرطة برلين تشرح تفاصيل مقتل سيدة في فريدريشهاين

بعد 3 أيام من عملية شرطة برلين التي انتهت بمقتل سيدة مسلحة بسكين في منطقة فريدريش-هاين، بررت قائد شرطة العاصمة باربارا سلونيك بحسب موقع RBB قيام ضابط من جهازها بإطلاق النار على السيدة المسلحة، جاء ذلك في ردها للجنة الداخلية لمجلس الولاية، حيث أوضحت سلونيك أنه عندما حاولت الشرطة الوصول لغرفة المرأة بعد مكالمة طارئة يوم الجمعة، قاومت السيدة ورفضت التعاون مع الشرطة، واستخدمت السكين على مسافة قريبة من الضابط، ما اضطره لإطلاق النار عليها بحسب سلونيك.

وأكدت سلونيك أن هجمات السكاكين بغض النظر عن المستهدفين، ربما تكون قاتلة بسرعة، وأضافت: “إذا أصيب شريان رئيسي في رقبة المعتدى عليه أو بمعدته أو ساقه، فستكون إصابة مميتة في غضون دقيقتين، ولن يكون هناك مجال لإنقاذ الضحية”، وشددت سلونيك على إن استخدام الأسلحة النارية يهدف بالتأكيد للحماية الذاتية.

بعد مقتل السيدة عقب إطلاق النار عليها، تجمّع قرابة 50 شخصًا بمظاهرة غير مرخصة في فريدريش-هاين مساء السبت، بعضهم وضع أقنعة بشكل جزئي، ويرتدون ملابس سوداء بالقرب من فرانكفورتر تور، وقال متحدث باسم الشرطة: “كان هناك أعمال شغب، لقد أهين أفراد الشرطة عندما حاولوا فض التجمع”. ورفع المتظاهرين الغاضبين شعارات تضمنت هتافات مثل (إرقدي بسلام يا ماريا)، وأيضاً كتب باللون الأزق على الجدران في المنطقة حيث وقعت الحادثة (الشرطة قاتلة). لاحقاً غادر المتظاهرين دون أن تسجيل أية إصابات.

Photo: Heike Lyding/epd