Photo: Walaa Ismail
21. يناير 2020

استعدادت واسعة لاحتفالية مئوية “برلين الكبرى” أبريل المقبل

قبل 100 عام، لم تكن منطقة شبانداو وشتيغليتس جزءاً من برلين، لكن بين ليلة وضحاها تم دمج عدد من المدن المستقلة سابقاً، والمجتمعات الريفية المحيطة بالمدينة مع قانون برلين الكبرى الصادر في 27 نيسان/ أبريل 1920، وبمناسبة مرور 100 عام على صدور القانون، تحتفل العاصمة بهذا الحدث المهم من خلال سلسلة من المعارض والأنشطة. في ذلك الوقت بحسب وكالة الأنباء الألمانية وبعد الدمج ارتفع عدد سكان المدينة إلى حوالي 3.8 مليون، أي ضعف عددهم قبل قانون برلين الكبرى كما قال عمدة برلين ميشائيل مولر SPD خلال تقديمه لبرنامج الاحتفالية بهذه المناسبة أمس الاثنين.

معرض مركزي

تم تأسيس مبادرة المئة عام (برلين الكبرى) في الأول من آذار 2017، للاحتفال بهذه المناسبة من خلال العديد من المعارض والفعاليات، فبحسب البرنامج ستكون هناك نشاطات بكل منطقة، وسيكون هناك معارض في متاحف أحياء المدينة على مدار العام، ومهرجان مدني كبير مع سينما في الهواء الطلق أمام مبنى المدينة الأحمر، وجلسات نقاشية وفعاليات فنية. وأشارت الصحف الألمانية إلى أن المعرض المركزي “Chaos & Aufbruch – Berlin 1920/2020” في برلين الكبرى سيُفتتح بمتحف Märkisches.

بدوره وصف مولر ما حدث منذ مئة عام بأنه كان “مذهلاً”، ومع ذلك لم يكن يخلو الأمر من الجدل حول هذا القانون. وقال مولر: “كان هناك مجتمعات في الضواحي غير متحمسة لفكرة برلين الكبرى، لكن مع ذلك لعبت هذه المجتمعات دوراً في كيفية تنظيم هذه المدينة الضخمة” بحسب وصفه، وجعلها مدينة محبوبة، وقابلة للعيش، حيث يمكن لأكبر عدد ممكن من الناس أن يعيشوا معاً قدر الإمكان.

التوسع في مجال العلوم والبحث

كان التركيز في ذلك الوقت على توسيع البنية التحتية للمدينة والإسكان ووسائل النقل العام المحلية، حيث تم بناء 40 كم من خطوط المترو في العشرينيات من القرن العشرين. حتى اليوم لا يزال من الممكن تطوير برلين، فقط عليها أن تغتنم الفرص المتاحة لها، وهذا هو السبب في التركيز حالياً على توسيع المدينة بمجال العلوم والأبحاث هذا العام.

اليوم بيورو واحد!

وقد ضرب مولر مثالاً  بمركز القلب الجديد، والذي سيتم بناؤه في مبنى جديد بـ Charité Campus Virchow-Klinikum، وستدعمه الحكومة بمبلغ 100 مليون يورو، موضحاً أن المركز يجب أن يكون الأكثر حداثة في العالم. كما سيتم التركيز على إيجاد حلول لحماية المناخ من خلال اختبار القيادة الذاتية. بالإضافة إلى ذلك أشار مولر إلى مشروع شركة Siemens المتمثل بمركز أبحاث جامعي في مدينة سمينس بمنطقة شبانداو مستقبلاً، كذلك ألمح إلى Urban Urban Republic التي سيتم بناؤها في موقع مطار التيغل بعد إغلاقه في السنوات القادمة، حيث سيتم بناء مجمع صناعي للبحوث والابتكار للتقنيات الحضرية، وأكد العمدة أنه يجب ألا يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث يرغب مولر بإعلان برلين منطقة نموذجية لتذكرة المواصلات 365 يورو بالسنة، أي يورو باليوم، وقال مولر إن الأمر لم يتم طلبه بشكل رسمي لكنه سيتحقق.

Photo: Walaa Ismail