photo: Wikipedia
2020/01/06

مقتل سليماني: ألمانيا تدعو إيران لضبط النفس

رغم أنها ليست طرف في العملية، إلا أن ألمانيا تأثرت باغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ليلة الخميس الماضي، الثاني من الشهر الجاري في العاصمة العراقية بغداد. حيث استدعت الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال الألماني في طهران وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على موقف برلين من اغتيال سليماني، فما هو الموقف الألماني؟

يوم الجمعة وفي مؤتمر صحفي حكومي اعتيادي، قالت أولريكه ديمر، نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية: “التصرف الأمريكي جاء كرد فعل على سلسلة من الاستفزازات العسكرية التي تتحمل مسؤوليتها إيران (..) وأُذَكِّر هنا بالهجمات على ناقلات النفط في مضيق هرمز ومنشآت النفط السعودية”.

من جهته قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس :”العملية العسكرية الأمريكية أعقبت سلسلة من الاستفزازات الخطيرة لإيران، لكن بسبب العملية لم تعد المسألة أسهل في إنهاء التوترات”. أما حزب الخضر وعلى لسان أوميد نوريبور، متحدث الشؤون الخارجية بكتلة الحزب البرلمانية، طالب بوقف مؤقت لجميع أنشطة الجيش الألماني في العراق حاليا،  وقال: “على الحكومة الألمانية القيام بكافة وسائل دبلوماسية الأزمات لضمان أمن قواتنا”.

المتحدث باسم الحكومة الألمانية صرح أمس، أن زعماء ألمانيا وفرنسا وبريطانيا دعوا طهران بالأخص إلى ضبط النفس، في ردة فعلها على عملية الإغتيال، وأضاف: “إيران مطالبة بإلحاح بإظهار ضبط النفس في الظروف الراهنة”، وأضاف أن ميركل اتفقت مع ماكرون وجونسون في الاتصالات الهاتفية على العمل معا قدر الإمكان لتخفيف التوترات في المنطقة.

Photo: Wikipedia